Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

عجائب المسيح في القرآن

© FRANCOIS CATONNE / ARCHIPEL 33

النور - تم النشر في 15/06/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  سجّل القرآن سبعة أنواع من المعجزات الفائقة الّتي قام بها المسيح أثناء خدمته العلنيّة في الأرض، ولكنّه لم يذكر عدد المرّات الّتي أجرى بها هذه العجائب، كذلك لم يذكر القرآن أسماء الأشخاص الّذين أقامهم المسيح أو شفاهم أو فتّح عيونهم.

الكلام في المهد لحظة ولادته: آل عمران 46:3 ‘ويكلّم النّاس في المهد’ (أيضاً المائدة 110:5 و مريم 29:19).

خلق الطّير والنّفخ فيه بإذن الله: آل عمران 49:3 ‘إِنّي أخلُقُ لكم من الطّيـن كهيئـة الطَّيرِ فأنفُخُ فيه فيكون طيراً بإذن الله’ (أنظر المائدة 110:5).

إبراء الأكْمَه (الّذي خُلق أعمى): آل عمران 49:3 ‘وأُبرئُ الأكْمه’ (أيضـاً المـائدة 110:5).

إبراء الأبرص: آل عمران 49:3 ‘وأبرئُ الأكْمَهَ والأبرصَ’ (أيضاً المائدة 110:5).

إقامة الموتى: آل عمران 49:3 ‘وأُحيي الموتى’ (أنظر أيضاً المائدة 110:5 و المائدة 32:5).

علم الغيب: آل عمران 49:3 ‘وأُنبِئُكُمُ بما تأكلون وما تدَّخرون في بيوتكم’ (أيضـاً آل عمران 52:3)ز

إنزال مائدة من السّماء: المائدة 112:5-115 ‘إذ قال الحوّاريون يا عيسى ابن مريَـمَ هل يستطيع رَبَّكَ أن يُنزل علينا مائدةً من السّماء……قال عيسى ابن مريم اللّهم رَبَّنـا أنزِل علينا مائدةً من السّماءِ تكون لنا عيداً……قال اللهُ إنّي مُنًزِّلها عليكُم’.

تظهر هذه المعجزات قدرة الله الباهرة الّتي جرت على أيدي المسيح ، وخصوصاً عمليّة خلق الطّير وإقامة الموتى وإبراء الأكْمَه، فهذه العجائب تعني إعطاء الحياة لما هو جامد، وإعادة الحياة لمن قد مات، وإبداع عيون من العدم، وجميع هذه العمليات يختص بها الله وحده من دون خلقه، ومع ذلك، وباعتراف القرآن، فقد ‘أذن’ الله للمسيح أن يقوم بهذه الأعمال، أي أن الله في القرآن قد أعطى المسيح امتيازاً خاصاً به، وهو امتياز الخلق وإعطاء الحياة، فما هو السِّر الكامن وراء ذلك؟ ولماذا يعطي الله للمسيح الحق في الخلق والأحياء إن لم يكن المسيح هو ابن الله بالذّات، أي له نفس جوهر وطبيعة الله؟!.

امتيازات أخرى للمسيح في القرآن

بالإضافة إلى ما جاء أعلاه يُذكر القرآن أُموراً أخرى تتعلق بالمسيح، وتبين عظمته وطهارته وسلطانه المجيد، ومن هذه الأمور نذكر:

المسيح المشرِّع: آل عمران 50:3 ‘ومصدِّقاً لما بينَ يديَّ من التوراة ولأحلَّ لكم بعضَ الذي حُرِّمَ عَليكُم وجئتكم بآيةٍ من رِّبكُم فاتَّقوا اللهَ وأطيعون’.

ارتفاع المسيح إلى الله: آل عمران 55:3 ‘إذ قال الله يا عيسى أنّي متوفيك ورافِعُك إليَّ’.

تأييد المسيح بروح القدس: البقرة 87:2 ‘وآتينا عيسى ابن مريم البيّنات وأيّدناهُ بروح القدس’ (أيضاً البقرة 253:2 والمائدة 110:5)

كلم الله المسيح مباشرةً: آل العمران 55:3 ‘إذ قال الله يا عيسى’ (أيضاً المائدة 110:5و116)

عصمة المسيح من الشيطان: آل عمران 36:3 ‘…وإنّي سميتها مريم وإنّي أُعيذها بكَ وذُرِّيتها من الشيطان الرّجيم’.

ومما قاله المفسرون المسلمون في هذه الآيات هو أن المسيح كان دائماً يعمل وروح القدس معه يؤيّده في كل ما يقوم به، ومع أنّهم يفسرون روح القدس بالقول أنّه الملاك جبريل، فإن مجرد اعترافهم بحضور جبريل الدائم مع المسيح هو امتياز لم يتمتع به أي شخص في الوجود، حتى نبي المسلمين محمد. كذلك فإن ارتفاع المسيح إلى الله بالتحديد لا مثيل له في القرآن. أضف إلى ذلك أن القرآن ذكر اسم والدة المسيح القديسة مريم العذراء، وهو شرف لم تحظ به أيّة امرأة من نساء النبي محمد أو من نساء المسلمين. وأخيراً عصمة المسيح من الشيطان، فقد أورد ابن كثير في تفسيره لما جاء في آل عمران 36:3 ثلاثة أحاديث للنبي محمد رواها أبو هريرة وقد وردت في صحيح البخاري وأهل السنن، جاء فيها:

قال النبي: ‘ما من مولود يولد إلا مَسَّهُ الشيطان حين يولد فيستهل صارخاً من مَسِّهِ إيّاه إلا مريم وابنها’.

وقال النبي: ما من مولود إلا وقد عصره الشيطان عصرة أو عصرتين إلا عيسى ابن مريم ومريم’.

وقال النبي أيضاً: ‘كل بني آدم يطعن الشيطان في جنبه حين تلده أُمَّه إلا عيسى ابن مريم ذهب يطعن فطُعنَ بالحجاب’.

وهكذا اعترف النبي محمد بقداسة المسيح وطهارته من لمسة الشيطان دون سائر البشر، بمن فيهم محمد نفسه. ففي تفسير القرطبي كتب قائلاً: ‘إن الشيطان ينخس جميع ولد آدم حتى الأنبياء والأولياء إلا مريم وابنها’. ولكن لا يفسر لنا النبي محمد ولا القرطبي ولا ابن كثير أو غيرهم من علماء تفسير القرآن والسنّه عن السبب، بل السِّر وراء امتناع المسيح عن لمسِ الشيطان له، فهل المسيح يختلف عن بقيّة النّاس، وهل هو من جوهر مختلف عنهم؟ وما الذي أو من الذي منع الشيطان من الوصول إلى المسيح؟!. وهل يحق لنا أن نقول بأن الجواب الوحيد لجميع هذه الأسئلة هو أن المسيح له نفس طبيعة الله، أي أنّه ابن الله المتجسد، لذلك استطاع الشيطان أن يهزم جميع النّاس وأن يلوثهم بلمسته لهم، ولكنّه لم يستطع الوصول إلى المسيح، فالمسيح أقوى من الشيطان لكونه ابن الله القدوس المساوٍ للآب في الجوهر.

يحتاج المسيحيّون إلى إعادة قراءة تعاليم الكتاب المقدس عن اسم ‘ابن الله’ ودلالاته المختلفة كما جاءت في الإنجيل. فهذا الاسم المجيد يتكرر عشرات المرات عند الحديث عن حقيقة شخص الرّب يسوع المسيح، وعندها ندرك معنى قول الوحي المقدس في أنَّ يسوع المسيح ‘صار لنا حكمة من السَّماء، أي برّاً وقداسة وفداء’ (كورنثوس الأولى 30:1). وعندها فقط نستطيع أن نشارك بقوة وبحكمة وبمحبّة هذه الحقيقة المجيدة عن شخص الرّب يسوع المسيح، ابن الله الوحيد، مع المسلمين في هذا العالم.

كذلك نحتاج كمسيحيّين أن نعرف ما يقوله قرآن المسلمين ونبيّهم عن شخص المسيح، لأن ما جاء في القرآن والسّنّه، يشكل أحد المفاتيح الرئيسيّة في الحوار مع المسلم وتبشيره برسالة الخلاص المتعلّقة بمحبّة الله له وفدائه بدم المسيح. إن موقف المسلمين السلبي من شخص المسيح، وعنادهم ورفضهم قبول الحقيقة الكتابيّة عن المسيح، هي في الواقع ثمرة التقصير المسيحي في الوصول إلى المسلمين. وكذلك نتيجة التفاسير الخاطئة التي تزخر بها كتب المسلمين فيما يتعلق بهويّة المسيح. لذلك فإن أمام الكنيسة مهمة جليلة في الصلاة وطلب عون السّماء، حتى يقود الله شعبه، وبتأييد الروح القدس، في أن يكونوا شهوداً أُمناء للمسيح مع جيرانهم المسلمين أينما وجدوا.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالقرآن
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً