Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 25 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

الكنيسة تفتح أبوابها للمثليين

أليتيا أمريكا - تم النشر في 15/06/17

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  ما حصل داخل جدران كاتدرائية القلب المقدس في نيوارك بنيو جيرسي لم يكن مألوفًا. أن تفتح هذه الكاتدرائية أو أي كنيسة كاثوليكية أخرى أبوابها لمئات المثليين جنسيًا أمر لا شك مفاجئ ولكنه متوقع.

كيف لا والإرشاد الرّسولي “فرح الحبّ” كان واضحًا بهذا الخصوص حيث  دعا إلى عمل الأبرشيات على احتضان المثليين وتأمين الدّعم المعنوي وورش العمل الخاصة لمساعدتهم في بناء علاقات تندرج ضمن تعاليم الكنيسة ولا تتناقض مع سرّ الزّواج المقدّس الذي يجمع رجلًا وامرأة بهدف بناء عائلة مسيحية…

أكثر من مئة مثلي ومثلية جنسيًا مع عائلاتهم دخلوا  كاتدرائية القلب المقدس في نيوارك حيث كان الكاردينال جوزيف توبين باستقبالهم.

“أنا جوزيف أخوكم كتلميذ ليسوع.” قال الكاردينال للحاضرين مضيفًا:”أنا أخوكم الخاطئ الذي يجد الرّحمة مع الرّب يسوع.”

هذا اللّقاء الفريد لم يكن ليحصل منذ نحو 5 سنوات إلّا ان الكاردينال جوزيف الذي عيّنه البابا فرنسيس في نيوارك منذ نحو عام هو واحد من مجموعة أساقفة يسيرون باتجاه تغيير كيفية تعامل الكنيسة الأمريكية مع المثليّين.

“لقد استخدمت عبارة “أهلًا بكم” فهؤلاء الأشخاص يشعرون بأنهم غير مرحّب بهم في أكثر من مكان. أصلّي على هذه النيّة. نقرأ اليوم في الكنيسة الكاثوليكية نصًا يقول إنّه يجب أن نعطي سبّبًا للأمل. أصلّي كي تكون هذه الزيارة للكنيسة سببًا ليمتلأ الحاضرون بالأمل.”

وكان البابا فرنسيس قد أثار جدلًا واسعًا عقب تعليقه على موضوع رغبة كهنة مثليين بالعودة إلى الله حيث قال:”من أنا لأحكم عليهم؟”

وبهذا تعدّ مبادرة الكاردينال جوزيف دليلًا على مدى تأثير كلمة البابا. يتمتّع الأساقفة اليوم بالرّغبة والقدرة على التركيز على أجزاء التعليم المسيحي للكنيسة المتعلّقة بشمل المثليين مثال الدعوة لقبولهم باحترام ورحمة وحساسية. ومن هذا المنطلق من الممكن أن يستعين أي شخص مثلي بإرشاد أشخاص روحيين وبناء علاقة معهم ما قد يساعد على تعميق إيمانهم.

هذا وقد أبدت كنائس محافظة خوفها من هذه المبادرة. الخوف في هذه الحالة ليس نابعًا من استقبال المثليين حيث استقبل يسوع الجميع بل الخوف من أن يرى البعض في استقبال هؤلاء المثليين دلالة على تقبّل الكنيسة للمثليّة الجنسيّة وهو أمر ترفضه الكنيسة بشدّة.

هذا وتركت الزّيارة أثرًا كبيرًا في قلب المثليين الذين إغرورقت عيون عدد كبير منهم بالدّموع.

“إنها أشبه بمعجزة أن نسمع قادة في الكنيسة يقولون لنا إنّه مرحب بنا وإننا ننتمي للكنيسة. شعرت أنّه ومن بعد سنوات من الصراع ها نحن في بيتنا.” قال إد بولباندرو .

“لقد أحضر فرنسيس إلينا. إنتظرت هذه اللحظة أكثر من 25 عامًا.” قال توماس سميث.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالكنيسة
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً