أليتيا

كتبت “هذا العالم قد يتغيّر لكن المسيح وكلامه لن يتغيرا أبداً”…إليكم ما فعلته نجمة كرة قدم أمريكية!

مشاركة
تعليق

 

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  تحدثت رياضية مسيحية تلعب مع الفريق الوطني الأميركي لكرة القدم عن “أسباب شخصية” دفعتها إلى الانسحاب من المباراتين اللتين سيرتدي فيهما فريقها قمصان قوس القزح دعماً للمثلية الجنسية.

في أواخر الشهر الفائت، أُعلن أن فِرق النساء الأميركية سترتدي في يونيو قمصان Pride (أي الفخر) المطبوع عليها قوس القزح، تكريماً لشهر “الفخر” المثلي. ففي يونيو، سيخوض الفريق مباراتين وديتين دوليتين.

من هاتين المباراتين، انسحبت اللاعبة المسيحية جايلين هينكل “لأسباب شخصية”.

الجدير ذكره هو أن هينكل ليست بعيدة عن الاضطهاد بسبب إيمانها بيسوع المسيح. فهي تغرد على تويتر آيات من الكتاب المقدس مثل “ومهما تفعلون، فافعلوه بنفس طيبة كأنه للرب” (كولوسي 3، 23). وتضيف: “إذا كنتم تعيشون لكي يقبلكم الناس، فستموتون بسبب رفضهم”.

وعندما شرّعت المحكمة العليا الأميركية زواج المثليين سنة 2015، حوّلت هينكل علم قوس القزح إلى صليب كاتبةً على إنستغرام:

“أؤمن بكل كياني أن ما كُتب قبل 2000 عام في الكتاب المقدس صحيح من دون أي شك… لا يمكنكم أن تختاروا ما تريدون الإيمان به. فإما تؤمنون به أو لا تؤمنون. هذا العالم قد يتغيّر، لكن المسيح وكلامه لن يتغيرا أبداً“.

من ثم، تابعت كتابتها على إنستغرام داعيةً المسيحيين إلى الشفقة على المثليين “الرجال والنساء الضالين، المنبوذين والمُهمَلين”.

“أرجو من قلبي كمسيحيين ألا نبدأ بالغضب على ما تم تشريعه اليوم، بل أن يزداد حبنا، وأن يتمكن الضالون والمنبوذون والمُهمَلون من إيجاد المسيح بواسطة حبنا”.

وأشارت هينكل إلى أن شعار قوس القزح المعتمد من قبل المثليين والمتحولين جنسياً هو في الحقيقة علامة الله الثابتة على اتفاقه مع نوح. “كان قوس القزح اتفاقاً بين الله وجميع خلائقه على أن العالم لن يُغمر بالمياه مجدداً على الإطلاق كما حصل عندما دمّر العالم في أيام نوح. إنه تذكيرٌ دائم بأنه مهما يزيد فساد هذا العالم، لن يتركنا أو يتخلى عنا أبداً”.

ذمّ الناشطون المثليون هينكل لمشاطرتها بصدق معتقداتها المسيحية، وقالوا أنهم ينتظرون أن تلبس هينكل قميص فخر المثليين.

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً