أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الرجاء القراءة قبل وضع لايك على الصورة

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)  تأمل في القدّاس: لقد أفاض الآباء القدّيسون من خلالِ خبرتـِهم الـحقيقّية مع الـمسيح القرباني، عن الأهـميّة القصوى بعظمةِ وقداسة القدّاس. بـحيث قالوا “إن الإشتراك والإلتزام بالقداس، يعطي ثـمارَ الشفاء لا تُعد ولا تـُحصى روحيًا وجسديًا”، ونعم ٍكثيرةٍ وسلامًا داخليًا. وإنَّ أعظم عملٍ قد يقومَ به الـمسيحي على الأرض، وهو الإشتراك بالقدّاس. والبرهان على ذلك هو مار شربل الذي كان قدّاسه مـحور حياتِهِ وقلبِ قداستِه بالتحديد… هذا هو الـخير الأعظم لنا ولكم، لأنه من خلاله نتحّد سريّا بالـمسيح الـحي والـحياة. فعلى مثال مار شربل، تعالوا نـحتفل معه بقداسه فيصير كلَّ واحدٍ منّا شربل آخر وذلك دائمًا بنعمة الـمسيح مانح القداسة.

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً