Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

مهم جداً!!! ظاهرة تنتشر في المجتمع اللبناني إحذروها...ما نراه على سياراتنا تشويه لرمز مسيحي قديم!

أليتيا العربية - تم النشر في 13/06/17

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)خاص اليتيا: خلال الفترة الاخيرة بدأنا نلاحظ عدداً كبيراً من السيارات عليها هذا الرمز فقمنا بالتدقيق بالموضوع

رمز السّمكة:

خوفًا من الاضطهاد الروماني استخدم المسيحييون الأوائل رمز السّمكة كرمز سرّي ليتعرفوا على بعضهم قبل انتشار المسيحية واعتمادها الديانة الرسمية للإمبراطورية الرومانية.

ففي حال إلتقى شخصان لأول مرة يرسم أحدهم القوس الأول، فإذا كان الآخر مسيحيًّا سيفهم ويقوم برسم القوس الثاني لإخباره بانه هو الآخر ينتمي للمسيحية.

لرمز السمكة أهمية خاصة في المسيحية حيث تم ذكر كلمة سمكة بمشتقتها نحو سبع وعشرون مرة في الإنجيل.

ومع تعاقب الحضارات وانتشار المسيحية اختار البعض كتابية اسم يسوع داخل شعار السّمكة أو عبارة إيمان وغيرها من العبارات التي تدّل على الدّيانة المسيحيّة.

ليأتي الملحدون ويحاولون طمس هذا الرّمز التّاريخي وتحويله إلى رمز للإلحاد ومعاداة الله والمسيحية على وجه الخصوص من خلال التّرويج لأفكار تتناقد مع الانجيل وتعاليم الكنيسة.

سمكة داروين:

البداية كانت مع مؤيديي فكر شارلز داروين عرّاب نظرية التطوّر التي تتناقد مع فكرة الخلق الموجودة في الكتاب المقدّس.

هذا وقد عمل مؤيدو داروين على ابتكار عدد من الرّموز الأخرى من بينها رمز يظهر سمكة داروين وهي تأكل سمكة يسوع في إشارة إلى تفوّف الإلحاد ونظريات داروين على المسيح وتعاليم الإنجيل.

سمكة Science:

من جديد استخدم رمز السّمكة الذي يرتبط بالمسيحية للتّعبير عن ايديولوجيا لا تمت للدّين بصلّة.

رمز السّمكة وفي وسطها عبارة Science  (العلم) يلاقي انتشارًا واسعًا في أيّامنا الحالية حيث نراه على عدد من السّيارات أو معلّقًا حول عنق المراهقين والمراهقات أو حتّى محفورًا كوشم على أجساد البعض.

قد يتهيّأ للبعض أن الرّمز ليس سوى تعبير عن حبّ العلم إلّا ان الأمر أعمق من ذلك. فلربط كلمة العلم برمز السّمكة دلالات عميقة.

ففيما لا يرى تيّار واسع من العلماء أي تناقض بين الدّين والعلم يصرّ عدد كبير من العلماء الملحدين على محاربة الدّين من خلال نظريات علمية معيّنة.

ولعلّ هذا الرّمز هو شكل من أشكال هذه الحرب حيث نلاحظ ان مصممي الرّمز الملحدين لم يكتفوا بكتابة عبارة العلم داخل رسم السّمكة بل أظهروا عداءهم للدّين بوضوح من خلال رموز أخرى تظهر رسمًا لسمكة تحمل عبارة العلم وهي تأكل سمكة تحمل عبارة الإيمان.

لا يوفّر المختلفون مع المسيحية أي وسيلة لإبعاد المؤمنين عن دينهم وحثّهم على الإلحاد حيث يعتبر البعض أن العلم هو الباب العريض الذي قد يخرج المسيحيون عبره عن دينهم علمًا أن الحقيقة لا تمت لهذه النّظرية بصلة حيث عرف التّاريخ عددًا كبيرًا من العلماء المسيحيين والكهنة الذين تركوا ابتكارات ساهمت بتغيير نمط حياتنا وتطوير العلم.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً