Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

مسلم من أصول مغربية...منير محجوبي الرقم الصعب الذي أوصل ماكرون إلى القمّة

أليتيا العربية - تم النشر في 13/06/17

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  “نريد أغلبية كبيرة كي نستطيع العمل وتغيير باريس خلال السنوات الخمس المقبلة”، هذا ما أكّده وزير الدولة في حكومة ماكرون منير محجوبي لرويترز خلال الجولى الأولى من الانتخابات البرلمانية.

منير محجوبي، هو من ساهم بشكل كبير في فوز إيمانويل ماكرون في الرئاسة الفرنسيّة، باهتمامه بحساب ماكرون على تويتر والموقع الرسمي للمرشّح على الانترنت.

يبلغ من العمر 33 عاما، هو مسلم من أصل مغربي. على الرّغم من تنامي ظاهرة الإرهاب ومحاربة معظم الدول الغربية للإسلام المتطرّف، إلا أنّ ماكرون وضع يديه في ماء بارد، فكلّف محجوبي بالرقميات في حكومة إدوار فيليب الجديدة. ذاك الشاب من أصول مهاجرة، اكتشفه الفرنسيّون خلال الحملة الانتخابية الفرنسية، كوجه جديد في فريق ماكرون.

ولد محجوبي في باريس، وهو ينتمي إلى عائلة متواضعة هاجرت من المغرب إلى فرنسا في سبعينيات القرن الماضي.

التحق بأولى شركات تزويد خدمة الانترنت في فرنسا، “كلوب انترنت”، منذ سنّ ال16، إذ كان يستهويه هذا المجال. درس الحقوق في جامعة السوربون، من ثمّ التحق بكليّة العلوم ونال شهادة الماجيستير في الماليّة. كما درس العلوم السياسية في جامعة كامبريدج.

التحق محجوبي بالحزب الاشتراكي الفرنسي في ال18 من العمر. بعدها، شارك في الحملة الرقمية للمرشّحة الاشتراكية سيغولين رويال أثناء الحملة الانتخابية الرئاسية (العام 2006).

في العام 2012، شارك في حملة المرشّح فرانسوا هولاند الرقميّة. وعيّنه هولاند العام 2016 رئيسا للمجلس الوطني للرقميّات؛ إلا أنّه استقال من هذا المنصب في كانون الثاني 2017 لينضمّ إلى حركة ماكرون السياسية حديثة النشأة “إلى الأمام”.

اليوم، محجوبي خاض غمار الانتخابات التشريعية، كمرشح لحركة “الجمهورية إلى الأمام” الذي أسسه ماكرون، عن الدائرة 16.

في الدورة الأولى من الانتخابات، اكتسح حزب “الجمهورية إلى الأمام” الحزبين التقليديين الأكبرين بحصوله على 32,3% من الأصوات، متقدما بفارق كبير عن حزب الجمهوريين اليميني (21,5%) وحزب “الجبهة الوطنية” اليميني المتطرف برئاسة مارين لوبن (13,2%) واليسار المنقسم بين تيارات مختلفة. للإشارة، طبعت في هذه الانتخابات نسبة امتناع عن التصويت قياسية بلغت 51,29%.

بعد عام فقط على تأسيس هذه الحركة، تمكنت من تفجير الحزبين التقليديين اليساري واليميني اللذين كانا يتقاسمان السلطة في فرنسا منذ ستين عاما، ما يعكس انجازها العظيم.

حتمّا، اختاره ماكرون كجزء من تحقيق وعوده الانتخابية، لكن، ما ليس مؤكّدا هو تأثير المحجوبي كونه مسلم على سياسة ماكرون الذي أصلا يرفض أن يكون أيّ دين مشكلة في فرنسا.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً