Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

التأمل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء الثاني من زمن العنصرة في ١٣ حزيران ٢٠١٧

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 12/06/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  كَمَا أَحَبَّنِي الآب، كَذلِكَ أَنَا أَحْبَبْتُكُم. أُثْبُتُوا في مَحَبَّتِي. إِنْ تَحْفَظُوا وصَايَايَ تَثْبُتُوا في مَحَبَّتِي، كَمَا حَفِظْتُ وَصَايَا أَبِي وأَنَا ثَابِتٌ في مَحَبَّتِهِ. كَلَّمْتُكُم بِهـذَا لِيَكُونَ فَرَحِي فِيكُم، فَيَكْتَمِلَ فَرَحُكُم. هـذِهِ هِيَ وَصِيَّتِي أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُم بَعْضًا كَمَا أَنَا أَحْبَبْتُكُم. لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هـذَا، وهُوَ أَنْ يَبْذُلَ الإِنْسَانُ نَفْسَهُ في سَبِيلِ أَحِبَّائِهِ. أَنْتُم أَحِبَّائِي إِنْ تَعْمَلُوا بِمَا أُوصِيكُم بِهِ.

قراءات النّهار: أعمال الرسل ٤:  ١٣-٢٢ / يوحنا ١٥: ٩-١٤

التأمّل:

كم مرّةً سمعنا من والدٍ أو والدة عبارة “تقبرني” أو “تقبروني”، يتوجّهان بها إلى أولادهما للدلالة  على محبّتهما الفائقة لهما؟!

في الواقع، لا تدلّ هذه العبارة على معناها الأصلي وحسب بل تعني كلّ فعل تضحية يقدّمانه لأولادهما خلال كلّ مسيرة حياتهما…

يقول النّاس أحياناً عن أحدهم: “لقد دفن نفسه في الحيا” أي بأنّ حياته كاملةً كانت بذلاً وعطاءً في سبيل من أحبّ ومن كرّس ذاته لأجلهم!

وبالتالي، بذل الذات لا يتمّ فقط في الموت أو في الاستشهاد بل يتمّ يومياً في أفعال يظنّها البعض صغيرةً ولكنّها كبيرةُ جدّاً في تعبيرها عن المحبّة كتفقّد الأولاد مراراً خلال نومهم أو كانتظارهم لدى قدومهم من مدارسهم أو السّهر حتّى يعودوا إلى المنزل متى كبروا أو في الاهتمام بالأحفاد كي يرتاح الأولاد!

تضحياتٌ كثيرة وقيّمة تشكّل مدرسةً بحدّ ذاتها لمن أراد أن يعتبر!

الخوري نسيم قسطون – ١٣ حزيران ٢٠١٧

http://alkobayat.com/?p=3337

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالتأمل بالإنجيل اليومي
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً