أليتيا

رموا الإنجيل جانباً…أساقفة اسكتلندا الإنجيليين يشرّعون زواج المثليين في الكنائس!!!

مشاركة
 اسكتلندا / أليتيا (aleteia.org/ar)  زواج المثليين في كنائس اسكتلندا سيصبح فعليّا حقيقة بعدما صوّتت الكنيسة الأسقفيّة في البلاد على تعديل القانون الكنسي الذي نصّ سابقاً على أن الزواج هو بين رجل وامرأة.

تمّ تأييد الاقتراح الذّي يتيح لأي ثنائي مثلي من أيّ كنيسة إنجيلية أن يقدّم طلب زواج في كنيسة أسقفيّة اسكتلنديّة، يوم الخميس أثناء الاجتماع السنوي للسينودس العام في ادنبره.

وقد أُرسل إلى الأبرشيات السبع للكنيسة لمناقشته؛ فيما صوّت فقط كل من آبردين وأوركني ضدّ اقتراح إزالة الحكم العقائدي الذي ينصّ على أن يكون الزواج “اتّحاد بين رجل وامرأة”.

أسقف الكنيسة الأسقفية في ادنبره جون أرمس من جهته قال: “أنا مسرور جدا للأزواج الذين سيحظون الآن على علاقة معترف بها من قبل الكنيسة ومباركة من الله”.

“أنا مسرور أيضا إلى معنى هذه الخطوة بالنسبة للكنيسة وكيفيّة التوصّل إليها. ولكن، من الواضح أنّ أيّ تغيير كهذا سيُحدث الألم للبعض، وبما أنّي أسقف الكنيسة، أنا أشعر بهم”.

مع ذلك، قالت مجموعة من التقليديين من الكنيسة الإنجيليّة إنها لا تستطيع أن تدعم هذه الخطوة، وأعلنت أنها تعتزم تعيين أسقف تبشيري “لتلبية احتياجات أولئك الذين يعارضون زواج المثليين”.

رئيس الأساقفة فولي بيتش، وهو من إحدى الشخصيّات البارزة في المجموعة العالميّة قال: “إنّ القرار الذي اتّخذته اليوم الكنيسة الأسقفيّة الاسكتلنديّة لتغيير التعريف الإنجيلي والتاريخي للزّواج، يدل على حاجة الرد على صرخات ومناشدات الإسكتلنديين الذين هم اليوم مهمّشون من قبل زعمائهم”.

“محاولة إعادة تعريف الزّواج ليس فعلا يمكن أن يدعمه مسيحي مؤمن”.

وقالت الكنيسة الإسكتلندية الأسقفية إنه على رجال الدين الذين يرغبون في الشروع في اتّحادات المثليين أن يعلنوا “القبول الصّريح”، وذلك لحماية رجال الدين الذين لا يؤيّدون القرار من التصرف ضد معتقداتهم.

أعلن هذا الأسبوع أوّل وزير مثلي في الكنيسة الإسكتلنديّة سكوت ريني أنّ تقليد “الأب يرافق العروس ويسلّمها” عفا عليه الزمن، ودعا إلى التخلي عنه.

وحثّ الوزير أمام السينودس في ادنبره قائلا: ” نعيش اليوم بشكل متزايد في عالم أبوي أقل بكثير، لذا أشجّع الأفراد الذين يعيشون مع بعضهم البعض في أي حال، على أن يسيروا نحو المذبح سويا ليجعلوا زواجهم عهدا مع بعضهم البعض”.

وكانت بريتبارت لندن قد ذكرت الشهر الماضي أنه قبل انعقاد السينودس، مهّدت إحدى الشخصيات البارزة في كنيسة اسكتلندا الطريق لزواج المثلين في الكنائس عندما قالت للجمعية العامة إنه لا يوجد “سبب لاهوتي” لمعارضة زواج المثليين.

وبحسب صحيفة كريستيان بوست، فإن البروفيسور إيان تورانس يشير إلى أنّ الكتاب المقدس يدين ممارسة أفعال جنسية مثليّة، ولكنه يدعي أن الكتاب المقدس قد وضع في “سياق ثقافي” لم يعد قابلا للتطبيق.

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً