Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconالكنيسة
line break icon

خاص أليتيا: المافيا الإيطالية والكنيسة؟..."أموالكم ملطّخة بالدّماء... توبوا!"

أليتيا العربية - تم النشر في 07/06/17

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  إنحنى أمام أرجل من تلطّخت ايديهم بدماء آلاف الأبرياء. البابا فرنسيس غسل أرجل أعضاء سابقين في المافيا وقبّلها قائلًا إنه من حق الجميع أن يخطئوا ونحن جميعًا خطأة بطريقة أو بأخرى.

بغير المألوف يمكن وصف هذا المشهد الذي عرفته روما في يوم خميس الغسل حيث لا يخفى على أحد أن العلاقة ما بين الكنيسة والمافيا الإيطالية لطالما كانت أشبه بحرب.

كيف لا والمافيا الإيطالية هي منظمة إجرامية كبيرة مقرّها صقلية ولها فرع في الولايات المتحدة الأمريكية. هذا وتعدّ المافيا الإيطالية إحدى أكبر المنظمات الإجرامية في العالم حيث تدير أنشطة غير قانونية متعددة مثل الابتزاز وتجارة المخدرات وعمليات السرقة والخطف.

لعشرات السنوات نجحت المافيا الإيطالية في بثّ الذّعر في كافة أرجاء إيطاليا إلى أن وصل البابا يوحنّا بولس الثّاني إلى الفاتيكان. البابا القدّيس زار خلال شهر أيّار/ مايو من العام 1993 صقلية (الجزيرة الإيطالية التي اتخذتها المافيا مقرًّا لها). بالتّاريخية وصفت زيارة البابا يوحنّا بولس الثاني إلى صقلية حيث اعتبر البابا الأوّل الذي يقول كلمة مافيا في العلن ويدعوا أعضاءها بوضوح إلى العودة إلى الكنيسة.

ومذّاك استعرت الحرب بين الكنيسة والمافيا. أبناء صقلية ذات الغالبية الكاثوليكية بدؤوا بمعارضتهم للمافيا إثر دعوة وجهها البابا لمناهضة المافيا.

المافيا لم تنتظر طويلًا قبل أن تردّ بشكل دامي من خلال تفجير سيّارة في يوفيزي في 27 من شهر أيّار/ مايو حيث قتل 5 أشخاص.

إجرام المافيا ظلّ في تصاعد حيث أعقب هذا التّفجير 5 تفجيرات متشابهة في كل من روما وفلورنسا وميلانو ما ادى إلى إصابة ومقتل العشرات من المدنيين.

التّفجيرات استهدفت كنيستين كاثوليكيتين ومعرض للفنون المعاصرة في ميلانو.

الفاتيكان لم يرزح تحت إرهاب المافيا. بحزم واجه البابا فرنسيس المافيا في إيطاليا حيث وجّه خطابًا واضحًا لأعضاء المافيا قائلًا:” الحياة التي تعيشونها اليوم لن تمنحكم السّعادة، إن السّلطة والأموال التي تحصلون عليها من خلال الصّفقات القذرة وجرائم المافيا ملطّخة بالدّماء… لن تأخذوا أيًا من هذا معكم إلى ما بعد هذا العالم. توبوا. لا يزال امامكم وقت كي لا ينتهي بكم الأمر في الجحيم الذي ينتظركم في حل بقيتم على هذا المسار.”

البابا فرنسيس حذا حذو يوحنا بولس الثاني حيث توجّه في 21 من حزيران/ يونيو من العام 2014 إلى معقل المافيا في كاسانو اليونيو في كالابريا. البابا وقف في أبرشية المنطقة وقال في الفم الملآن:” الندرانغيتا (المافيا) عبادة للشر واحتقار للخير العام، وينبغي محاربة هذا الشر وابعاده… من يتبعون في حياتهم طريق الشر هذا، كالمافيا، ليسوا في شركة مع الله: انهم محرومون”.

طرد أعضاء المافيا من الكنيسة لم يكن إلّا دعوة لتوبة هؤلاء الأشخاص الذي بثوا الذّعر والرّعب في البلاد على مدى عشرات السّنوات.

هذا ولا يفوّت الحبر الأعظم أي فرصة إلى دعوة أعضاء المافيا الذين في السّن أو خارجه إلى التّوبة والعيش بحسب تعاليم الإنجيل.

New York Times

النهار

ويكيبيديا

الوكالة الكويتية

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً