Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

الآلام الثلاثة في جهنّم!  

Giovanni da Modena | Wikipedia

أليانور غاموردينغور - أليتيا الفرنسية - تم النشر في 07/06/17

فرنسا/أليتيا(aleteia.org/ar) في الحديث عن جهنم، كان دانتي يقول: “أنتم الذين تدخلون إلى هنا، تخلّوا عن كل رجاء”. بعيداً عن هذه العبارة المشهورة، يسمح التقليد واللاهوت الكاثوليكيان بتحديد الميزات الرئيسية الثلاث للجحيم.

الفراغ

خُلق الإنسان للانهاية. وعلى صورة خالقه، يحتاج إلى أن يُحِب ويُحَب لأنها حاجة عامّة وغير محدودة. مع ذلك، يخلو الجحيم من الحب ومن كل خيرٍ ومن جميع الأمور الجميلة والمثيرة للاهتمام. النفس في جهنم تبحث عن الخير كشخص يُخنَق بوضع كيسٍ على رأسه فيبحث عن الهواء. إنه ذعرٌ أبدي. النفس في جهنم تصبح مجنونة كشخصٍ جائعٍ مهووس بالطعام. النفس تتمزق لأنها تعلم أنها مخلوقة للخير اللامتناهي لكنها ثابتة في البغض إلى الأبد.

الندامة

“الدودة التي تنخر ولا تموت” هي صورة غالباً ما تُستخدَم من قبل التقليد الكاثوليكي للتعبير عن ندامة النفس في جهنم؛ عن تذكّر خطاياها، وإنما أيضاً تضحية يسوع الكبيرة للغاية والتي لم تستفد منها؛ وجميع نداءات الله، جميع النعم التي أغدق بها علينا طوال حياتنا ولم نتمكن من الاستفادة منها، بل رفضناها وبدلاً منها فضّلنا “كنوز الأرض حيث يفسد السوس والصدأ، وحيث ينقب السارقون فيسرقون” (متى 6، 19).

الأبدية

خُلقت الأبدية من أجل السماء بهدف ضمان الراحة للأنفس. لكن هذا المفهوم ينطبق أيضاً على جهنّم. ففي “درب الخلاص”، كان القديس ألفونس دو ليغوري يقول: “بوق العدالة الإلهية يدوّي إلى الأبد في جهنّم؛ ويُسمِع هذه الكلمات المخيفة للملعونين: إلى الأبد، إلى الأبد؛ أبداً، أبداً”.

يمكن لكل إنسانٍ معمَّدٍ أن يخلص من خلال نضالٍ روحي طوال حياته ضد إغراءات العالم. يستخدم القديس برنار الصورة التالية: يشبه العالم بحراً هائجاً يؤثر على أهوائنا. وسط هذا البحر، نرى صخرةً غُرس الصليب عليها. ينبغي على الإنسان أن يتمسك بهذا الصليب لكي لا يجرفه التيار.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً