أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ترامب يقترب من البابا فرنسيس بسرعة!!!

CPP / Polaris/East News
مشاركة
أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar) من بين الزعماء العالميين المستخدِمين لتويتر، يحصد البابا فرنسيس أكبر عددٍ من المتابِعين، لكن دونالد ترامب يقترب منه بسرعة.

 

فبحسب دراسة صادرة عن منظمة بورسون – مارستيلر، يستمر البابا فرنسيس في زيادة متابعيه على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن الرئيس الأميركي “جمع ملايين المتابعين الجدد في الأشهر القليلة الماضية ليصبح الزعيم العالمي الثاني من حيث عدد المتابعين على تويتر”.

 

جاء في الدراسة: “إذا استمر نموه الثابت، سوف يتخطى البابا فرنسيس ليصبح الزعيم العالمي الأكثر متابعة قبل نهاية أغسطس 2017”.

 

كذلك، عكست الدراسة الأهمية المتزايدة لوسائل التواصل الاجتماعي في عالم الدبلوماسية. وكشفت أن تويتر هو خيار الحكومات والوزارات الخارجية، وفايسبوك هو الشبكة المحبذة الثانية بين المسؤولين الحكوميين حيث يلقون أكبر عدد من الجمهور.

 

انتقل البابا فرنسيس إلى المنصب الأول على مستوى عدد متابعيه على تويتر عندما خلف ترامب الرئيس باراك أوباما. وكان أوباما “الزعيم السياسي الأول في العالم الرقمي”.

 

أشارت الدراسة إلى أن البابا فرنسيس @Pontifex أصبح الزعيم العالمي الأكثر متابعة مع أكثر من 33.7 مليون متابع على حساباته باللغات التسع. وتقدّم حساباته أفكاراً وصلوات يومية من 140 حرفاً بالعربية، الانكليزية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، اللاتينية، البولندية، البرتغالية والإسبانية”.

 

أما الرئيس الأميركي دونالد ترامب فهو الزعيم العالمي الثاني من حيث عدد المتابعين الـ 30.1 مليون على حسابه الشخصي على تويتر.

 

لكن عدد المتابعين هو فقط جزء من القصة. فالدراسة دقّقت أيضاً في تفاعلات المتابعين وإعجاباتهم ومشاركة تغريداتهم، فوجدت أن ترامب يسبق البابا من هذه الناحية ويتخطى رئيس حكومة الهند.

 

في الختام، لفتت الدراسة إلى أن تغريدتي البابا فرنسيس الأكثر انتشاراً متعلقتان بسياسة الهجرة وقد تكونان إشارة إلى مخططات ترامب لوضع ضوابط للهجرة غير الشرعية، بخاصة عند الحدود الجنوبية للولايات المتحدة. في 18 فبراير، غرّد فرنسيس: “كم مرّة يطلب منا الرب في الكتاب المقدس أن نستقبل اللاجئين والغرباء، ويذكرنا بأننا نحن أيضاً غرباء!”. وفي 18 مارس، كتب: “أدعوكم إلى عدم بناء جدران بل جسورٍ للتغلب على الشر بالخير، وعلى الإساءة بالمغفرة، وإلى العيش بسلام مع الجميع”.

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.