Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconفن وثقافة
line break icon

ما الفرق بين رمضان والصوم الكبير عند المسيحيين؟

© Rafael Yaghobzadeh / Hans Lucas

أندري كاندياس - أليتيا الفرنسية - تم النشر في 30/05/17

فرنسا/أليتيا(aleteia.org/ar) نسمع دائماً أن رمضان هو “الصوم الكبير” عند المسلمين. ولكن الممارسة تختلف حتى ولو بدا المبدأ قريباً جداً. مع بداية رمضان نقدم لكم نقاط التميز والاختلاف في هذين الزمنين الدينيين.

“الصوم الكبير” أي Carême المشتق من اللاتينية quadragesima يعني الأربعون (اليوم الأربعون). 40 هو رقم رمزي يتكرر كثيراً في الكتاب المقدس. فقد سار بنو إسرائيل أربعين عاماً في الصحراء بعد الخروج من مصر؛ وأمضى يسوع أربعين يوماً  في الصحراء حيث جرّبه الشيطان.

إن زمن الصوم الكبير هو عبور إلى الصحراء، عودة إلى الذات، حوار من القلب إلى القلب مع الله، من أجل تطهّر الروح، وتبدل داخلي وحياة أفضل، بواسطة الصدقة والصلاة والصوم. في التقليد المسيحي، يُعتبر زمن الصوم الكبير تحضيراً لعيد الفصح، فترة صوم وتقشّف بهدف الاستعداد لنيل حياة جديدة في نور المسيح القائم من بين الأموات. وتتحدث الكنيسة عن ثلاث وسائل ممكنة: “طبقاً للتقليد القديم، توجد ثلاث وسائل رئيسية لتطبيق مبدأ التوبة الإلهي: الصلاة والصوم والأعمال الخيرية على الرغم من توصيتها دوماً بشكل خاص بالامتناع عن تناول اللحوم والصوم”.

منذ الإصلاح البروتستانتي، لانت الممارسات منتقلةً تدريجياً من مسار اجتماعي وجماعي إلى آخرٍ فردي. فضلاً عن ذلك، أعاد بولس السادس في دستوره الرسولي Poenitemini الصادر سنة 1966 تنظيم طريقة ممارسة الكاثوليك للصوم والتقشف. فأصبح أربعاء الرماد (المدخل إلى الصوم الكبير) والجمعة العظيمة (أسبوع آلام المسيح) يومين إلزاميين.

الركيزة الرابعة في الإسلام

أما بالنسبة إلى رمضان، فهو يعني الشهر التاسع من التقويم القمري الأقصر من التقويم الشمسي بعشرة أيام. خلال شهر رمضان، تصوم الجماعة المسلمة ابتداءً من بزوغ الشمس وحتى مغيبها.

الصوم في رمضان هو الركيزة الرابعة في الإسلام بحسب السورة الثانية من القرآن من الآية 183 إلى الآية 187.

والركائز الأخرى هي الصلاة والزكاة وعبادة الله والإيمان بيوم القيامة.

يتعلق الصيام بشكل رئيسي بالغذاء، لكنه يشمل الامتناع عن الجنس للحفاظ على الطهارة أمام الله. ولكن، عند حلول الليل، بإمكان المسلمين أن يفطروا من خلال تناول وجبات غالباً ما تكون احتفالية. خلال هذه الفترة، يُدعى المؤمنون أيضاً إلى الصلاة وقراءة القرآن بطريقة معمّقة.

أوضح محمد السماك، أمين عام اللجنة الوطنية للحوار المسلم المسيحي في لبنان، والعضو في المجلس العالمي للأديان من أجل السلام، لأليتيا: “الآية القرآنية التي تتحدث عن الصوم كواجبٍ في الإسلام تذكّر بأن الله فرض الصوم على المؤمنين حتى قبل الإسلام: “كُتب عليكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم”. لهذا السبب، يُعتبر الصوم كأحد رموز وحدة أهل الكتاب اليهود والمسيحيين والمسلمين في الإيمان بإله واحد”.

مبدأ واحد ينطبق على الصوم عند المسيحيين والمسلمين: الامتناع عن الاستجابة للرغبات والملذات الجسدية طوال فترة محددة لإذلال النفس وحثّها على التكرس تماماً لعبادة الله. هو مبدأ واحد لكن تطبيقه مختلف.

يشكل رمضان فرصة لتوجيه رسالة سلام إلى المسلمين المحيطين بنا والاستجابة لنداء البابا فرنسيس إلى جميع المسيحيين من أجل مدّ الجسور.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً