Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

لعازر قم... بلِّش نهارك بـ #الإنجيل – دقيقة كل يوم بصوت الخوري نسيم قسطون

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 23/05/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)التأمل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأربعاء من الأسبوع السادس من زمن الفصح في ٢٤ أيار ٢٠١٧

مَا إِنْ وَصَلَتْ مَرْيَمُ إِلى حَيْثُ كَانَ يَسُوع، وَرَأَتْهُ، حَتَّى ٱرْتَمَتْ عَلى قَدَمَيْه، وقَالَتْ لَهُ: “يَا رَبّ، لَوْ كُنْتَ هُنَا، لَمَا مَاتَ أَخِي”. فَلَمَّا رَآهَا يَسُوعُ تَبْكِي، واليَهُودَ الآتِينَ مَعَهَا يَبْكُون، ٱرْتَعَشَ بِٱلرُّوحِ وَٱضْطَرَب. ثُمَّ قَال: “أَيْنَ وَضَعْتُمُوه؟”. قَالُوا لَهُ: “يَا رَبّ، تَعَالَ وَٱنْظُر”. فَدَمَعَتْ عَيْنَا يَسُوع. فَقَالَ اليَهُود: “أُنْظُرُوا كَمْ كَانَ يُحِبُّهُّ!”. لكِنَّ بَعْضَهُم قَالُوا: “أَمَا كَانَ يَقْدِرُ هذَا الَّذي فَتَحَ عَيْنَي الأَعْمَى أَنْ يَحُولَ أَيْضًا دُونَ مَوْتِ لَعَازَر؟”. فَجَاءَ يَسُوعُ إِلى القَبر، وهُوَ مَا زَالَ مُرْتَعِشًا. وكَانَ القَبرُ مَغَارَة، وقَدْ وُضِعَ عَلَيْهِ حَجَر. قَالَ يَسُوع: “إِرْفَعُوا الحَجَر”. قَالَتْ لَهُ مَرْتَا أُخْتُ المَيْت: “يَا رَبّ، لَقَدْ أَنْتَنَ، فَهذَا يَوْمُهُ الرَّابِع”. قَالَ لَهَا يَسُوع: “أَمَا قُلْتُ لَكِ: إِذَا آمَنْتِ تَرَيْنَ مَجْدَ الله؟”. فَرَفَعُوا الحَجَر. ورَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلى فَوْق، وقَال: “يَا أَبَتِ، أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ ٱسْتَجَبْتَنِي! وأَنَا كُنْتُ أَعْلَمُ أَنَّكَ دَائِمًا تَسْتَجِيبُنِي، إِنَّمَا قُلْتُ هذَا مِنْ أَجْلِ الجَمْعِ الوَاقِفِ حَوْلِي، لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَنْتَ أَرْسَلْتَنِي”. قَالَ يَسُوعُ هذَا، وصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيم: “لَعَازَر، هَلُمَّ خَارِجًا!”. فَخَرَجَ المَيْتُ مَشْدُودَ الرِّجْلَيْنِ واليَدَيْنِ بِلَفَائِف، ومَعْصُوبَ الوَجْهِ بِمَنْدِيل. قَالَ لَهُم يَسُوع: “حُلُّوهُ، ودَعُوهُ يَذْهَب!”.

قراءات النّهار: فيليبّي ٤: ١-٧ / يوحنّا ١١: ٣٢-٤٦

التأمّل:

إن طرحت عليك سؤالاً فهل ستجيب عليه بكلّ صدق؟!

أليس من الأسهل على يسوع أن يحيي ميتاً من القبر من أن يقنع أحدنا بالتخلّص من خطيئة أو من عادة تستملكه؟!

أحياناً، يعجز إنسانٌ عن التخلّي عن سيجارته أو نارجيلته أو عن التضحية بجدول حياةٍ اعتاد عليه في سبيل ما هو أهمّ فكيف الحال إن تعلّق الأمر بخطيئةٍ ما تملّكت في داخل كيانه حتى العظم كما نقول في العاميّة؟!

يدعوك إنجيل اليوم كي تحيا من جديد وكي تقوم من خطيئتك إلى حياةٍ روحيّة متجدّدة بالربّ فتصبح كلّ ثانيةٍ تحياها فرصةً لك كي تستفيد من حياتك وكي تنعم بالسلام والطمأنينة لأقصى الدرجات!

الخوري نسيم قسطون – ٢٤ أيّار ٢٠١٧

http://alkobayat.com/?p=3286

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيابلِّش نهارك بـ #الإنجيل
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً