Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 27 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

وصل الى أحد المطارات فكان هناك خط للمسلمين فارغ وخط آخر لغير المسلمين مكتظ... فقال في نفسه، أتكلم العربية فلماذا لا أذهب وأطلب الدخول من خط المسلمين... ويا ليته لم يسأل!!!

Il Post

طوني فارس - تم النشر في 21/05/17

روما/ أليتيا (ar.aleteia.org). – كنت مع بعض الأصدقاء يوم أمس نتحدث عن الوضع في الشرق الأوسط وعن التعايش بين المسيحيين والمسلمين.

البعض شدد على أهمية التعايش فهم من لبنان بلد التعايش والبعض الآخر لا يؤمن به البتة.

أحد الأصدقاء، ولكي يشرح لنا وجهة نظره، أخبرنا بما حدث معه. استقل الطائرة الى أحد البلدان في رحلة عمل، وعندما وصل حطت الطائرة في المطار وخرج الجميع ليتوجهوا الى موقع ختم جوازات السفر. تفاجأ عندما رأى خطين: الخط الأول كان “فقط للمسلمين” والخط الثاني “لغير المسلمين”.

كان خط غير المسلمين مكتظاً بالمنتظرين دورهم لختم جوازاتهم، بينما كان خط المسلمين فارغاً. فقال صديقنا في نفسه: “أنا من بلد عربي وأتكلم العربية. سأذهب في خط المسلمين وأتكلم معه بالعربية، وأطلب منه أن يدخلني كي لا أنتظر كثيراً لأني على عجلة من أمري”.

وصل الى شرطي الأمن وتحدث إليه، فجاءه الجواب مفاجئاً: “أنت مسيحي ولذلك لا يمكنك العبور من هنا، عليك أن تذهب وتنتظر في الصف”. أجابه صديقنا: “ولكن كيف عرفت أني مسيحي ولم تر جواز سفري بعد”؟ فقال له: “عرفتك من خاتم زواجك (الذهبي)، وبالتالي لا يمكنك الدخول من خط المسلمين”!

طبعاً لكل بلد قوانينه التي لا بد من احترامها، ولكن عندما تذهب الى بلدان أخرى ترى خطاً “لمواطني البلد” بغض النظر عن ديانتهم، وخطاً للأجانب، وهذا مفهوم لتسهيل بعض المعاملات ولكي لا ينتظر المواطنين كثيراً في حال تعقدت أمور بعض الغرباء. أما أن يكون خطاً للمسيحيين وخطاً لغير المسيحيين في بلد أجنبي مثلاً فهذا من المستحيلات!

عندما نتحدث عن التعايش، ربما علينا أن نأخذ بعين الاعتبار كل هذه الأمور، وأن يكون هناك ما نسميه  بـ “التبادل”… “عامل غيرك كما تريد أن يعاملك غيرك”. لا أظن أنه إذا جاء مواطن من ذلك البلد الى إيطاليا او فرنسا أو لبنان أو أي بلد آخر سيجد خطاً “للمسيحيين فقط” وخطاً لـ “غير المسيحيين”.

والسلام!


للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
BEIRUT HOSPITAL
عون الكنيسة المتألمة
مديرة مستشفى الورديّة في بيروت: "علينا بالنهو...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً