أليتيا

البابا فرنسيس في كلمة قوية: لا بد من عزل كل من يسعى إلى جعل الهوية والانتماء الديني سببا لنشر بذور الحقد بين الآخرين

مشاركة
تعليق

 

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  استقبل البابا فرنسيس صباح الخميس في الفاتيكان سبعة سفراء جدد لدى الكرسي الرسولي لمناسبة تسليمهم أوراق اعتمادهم ويمثلون كلا من موريتانيا، نيبال، ترينيداد وتوباغو، السودان، كازاخستان والنيجر. وجه البابا خطابا للدبلوماسيين السبعة والوفود المرافقة لهم عبر فيه عن سروره للقائهم وخص بالتحية السيدة مهيهام لكونها أول سفيرة لموريتانيا لدى الكرسي الرسولي. وطالب فرنسيس من ضيوفه أن يُبلغوا تحياته إلى رؤساء الدول التي يمثلونها مؤكدا أنه يصلي على نية الشعوب الممثلة بالسفراء الجدد.

بعدها ذكّر البابا بأن المشهد الدولي اليوم مطبوع بأوضاع معقدة تتطلب إدراكا أكبر بشأن الخطوات الضرورية الواجب اتخاذها من أجل السلوك في درب السلام والتخفيف من التوترات الراهنة. وندد البابا فرنسيس بالأنظمة الاقتصادية والمالية التي لا تخدم الكائن البشري بل تخدم ذاتها وتسعى إلى الابتعاد عن سلطة ومراقبة القوى الحاكمة الساعية إلى الدفاع عن الخير العام. ولفت البابا للميل إلى استخدام القوة، لا كخيار أخير، بل كوسيلة بين الوسائل المتعددة المتاحة دون تقييم النتائج التي تترتب على هذه الخيارات.

ولم تخلُ كلمة البابا من الإشارة إلى عامل آخر يزيد من خطورة الصراعات المسلحة ألا وهو التطرف فضلا عن سوء استغلال الدين من أجل تبرير العطش إلى السلطة، واستخدام اسم الله من أجل تحقيق مخططات الهيمنة بكل الوسائل المتوفرة. وإزاء هذا المشهد المعقد والمأساوي شدد فرنسيس على ضرورة السعي إلى بناء نظام اقتصادي ومالي يتحمل مسؤلية مصائر الكائنات البشرية والجماعات، لافتا إلى ضرورة أن يكون الإنسان غاية وهدف الاقتصاد لا المال! كما ثمة حاجة إلى الحوار الشجاع والصبور والنشاط الدبلوماسي عن طريق إطلاق مبادرات للتلاقي والسلام، عوضا عن عرض العضلات. ولا بد من عزل كل من يسعى إلى جعل الهوية والانتماء الديني سببا لنشر بذور الحقد بين الآخرين، واعتبر البابا أنه من خلال السير في هذا الاتجاه بحزم ستتمكن قضية السلام والعدالة ـ التي هي شرط أساسي للنمو المتزن بين الجميع ـ من تحقيق خطوات ملموسة إلى الأمام.

وفي ختام كلمته إلى السفراء السبعة الجدد لدى الكرسي الرسولي عبر البابا عن قربه من رعاة الكنائس المحلية ومؤمنيها في البلدان التي يمثلونها، وقال إنه يشجع هؤلاء المؤمنين الكاثوليك على مواصلة الشهادة لإيمانهم وتقديم إسهامهم المستمر لصالح الخير العام. وأكد استعداد الكوريا الرومانية للتعاون مع الدبلوماسيين الجدد كي تتكلل بالنجاح المهام المسندة إليهم.

 

 

 
للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaأليتياالبابا
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. اعتاد كل يوم أن يناول المرضى في المستشفى فكانت رحلته الأخيرة إليها لمعاينة وجه الرب…الأب ميلاد تنوري صلّيلنا

  3. ملكة جمال المكسيك تترك العالم لتدخل الدير

  4. قيادي بارز في جماعة الإخوان المسلمين يكشف سرّاً كبيراً: “أنا الآن في طريقي لمقابلة السيد المسيح عليه السلام”

  5. أوعا تقولو الكنيسة ما حكيت!!!… بيان ضدّ البطر والحسد والـ snobisme

  6. فضيحة مدويّة تهزّ الكنيسة!!! تجاوزات لن نسكت عنها بعد اليوم!!!

  7. “مديغورييه: البابا يعطي رأيه الشخصي بالموضوع: “هذه الظهورات المزعومة ليس لها قيمة كبيرة”… “أنا أفضل العذراء الأم، امنا، وليس العذراء رئيسة مكتب البريد التي تبعث برسالة كل يوم في ساعة معينة…هذه ليست أم يسوع!!!

  8. قيادي بارز في جماعة الإخوان المسلمين يكشف سرّاً كبيراً: “أنا الآن في طريقي لمقابلة السيد المسيح عليه السلام”

  9. شعرت وكأنّ عظامي قد خرجت من جسدي وسقطت على وجهي وبدأت بالبكاء لشعوري بحضور الله فسارعت إلى زاوية الغرفة ووضعت رأسي بين ذراعي صارخًا…بالفيديو إيراني يحكي للعالم قصة معاينته المسيح !!!

  10. كاهن روسي: لم يتبق سوى القليل قبل إعلان موت الحضارة المسيحية بأكملها… أوروبا وروسيا ذات غالبية مسلمة خلال الخمسين سنة المقبلة

  11. لماذا أراد الله أن يأتي إلى الأرض، ألم يستطع أن يساعدنا من فوق؟ قصّة رائعة أخبروها لجميع المشكّكين بتجسّد المسيح

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً