أليتيا

بيموت يلي مش لازم يموت وما أصعب الغياب…الله معك يا شربل

مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  شو بتقلو ل قلب محروق ودموع عم تصرخ آخ… مطرح ما صار الوجع أكل يومي والغياب متل جروحات المسيح.

لما بتخسر اطيب الناس واعز الاشخاص وبتمشي بطريق ضيعت عليها خيال مرافقك ما فيك الا ما تبكي ت الدمع يصفي انسان. لما يروح حبيب القلب يلي مرافقو كل يوم.يلي عايش ع ضحكتو ونفسو. يلي ناطرو ت يكبر قدامك…كيف بدو ما يقتلك القهر رغم الايمان.

 

شربل ضل طالع عالسما. حكمة الله قاسية ببعض الاوقات بس لازم نضل واثقين فيها. لازم يضل عنا رجا وايمان. نصلي بعدما صرنا نلتهي باسخف الامور الدنيوية.

صعب الرحيل صعب الوجع صعبي الخسارة. يا رب اعطيهن الصبر والامان. عوضلن هالمصيبة الكبيرة. خلي موت شربل يعيش كتار ويحميهن ويوعيهن. شربل افتدى كتار بلشو يسوقو بحذر ورح يضل مزارو يذكرهن ويوقفن لحظة.

 

 

بعد وفاة ابنه في حادث سير كتب هذه الرسالة: “شربل يا إبني أنا سامحتك لأنك ما سمعت الكلمة مني لأول مرة ولكن يسوع بيعرف شو بدو منك أكتر مني”

 

 

أنا بيّو لشربل أبي نخول باسمي و باسم عيلتي الزغيري و الكبيري و نيابة” عن شربل إبني عريس السما  بدي إشكر كل يلي عزانا و تعاطف معنا عبر التواصل الإجتماعي و كل يلّي إجوا لعنا و وقفوا حدنا بهالوقت العصيب من قرايب و أصحاب وأحباب و زملا و تلاميذ و لعّيبي و مدربين ومسؤولين و إعلاميين و سياسيين وكهنة و دكاترة…  يلي منعرفن و يلي ما منعرفن بحب قلكن إنّوا وجودكن حدنا ساعدنا كتير تنقدر نتخطى هيدي المصيبي الكبيري و بدي إعتذر من كل يلي ما قدروا شعننوا ولادون و خاصة أهالي عين الدلبة ضيعتي الحبيبة  حرمناكن من الشعنيني بالضيعة هيدي السنة.

 

بعد الشكر بحب وجه رسالة لكل إم و بيّ ينتبهوا على ولادن بس يكبروا أكتر من وقت هني و زغار و لكل الأولاد و الشباب سمعوا كلام أهلكن لأنن بخافوا عليكن و بدن مصلحتكن،  أنا إبني بحياتو مش ضاهر مع حدا بالليل منّي زاربوا بالبيت بس أنا باخدو و أنا بجيبو إمّو بتاخدو و بتجيبو، نهار الجمعة ما كان فينا نوصلو لا أنا ولا إمّو فبعتّو بالتاكسي لعند صاحبو تيسهروا بالبيت عندو و بس يخلصو بطلع أنا بجيبو و من بعد السهرة حوالي الساعة 11 ليلا حكيتو تأطلع جيبو طلب مني إنو ينام عند صاحبو و تاني يوم بينزلو سوى عالمدرسة لأنو عندن دورة بيلعبو سوى قبلت على أساس إنن بالبيت و بدن ينامو و ما كان في مشروع ضهرة من البيت و لكن لسبب أو لآخر طلعوا من البيت حتى يجيبوا بض الحاجيات و في منتصف الطريق على مفرق المزرعة تحديدا” نزل إبني من سيارة و طلع لأول مرة مع صاحبو يلي معروف عنّو إنّو بيسرع و انا قايلّو ممنوع تطلع معو من زمان و كان يسمع الكلمة دايما” بس بهيدي الليلة طلع معو لأول مرة (و هيدا الشاب إلو سنتين بسوق و مش عامل ولا حادث) فطلع ابني معو من مفرق المزرعة لمفرق الساتيليتي أخدت معهن دقيقة وحدة من الوقت و عملوا الحادث و مات شربل يعني ابني و حبيبي يلي منتبهلو و دايما برافقو و ما بخلي يروح لوحدو…  من أول مرة بيطلع مع حدا و من أول حادث بيعملو هيدا الشب و من أول دقيقة… مات ، ابني مش كل ليلة سهرة، إبني منّو دايما” عالدروب … و بدي قلكن كلكن انو أول مرة دايما” هيي الأخطر نتبهو من أول مرة بكل شي يلي بحشش ببلش أول مرة و بيخرب حياتو و يلي بيسرق أو بيقتل أو…. ببلش أول مرة، ما تقولو لأهاليكن هيدي المرة و بس اذا أهاليكم قالوا لأ يعني لأ و هيدا لمصلحتكن أنا محروق على ابني بس شربل كان محب كتير و لأنو الله ما بعاملنا بعدل و إلا كنا كلنا منعيش تنختير و نموت و لكن بعملنا بمحبة ، يسوع حبنا لدرجة إنو أخد إبنا الوحيد و البريء بحادث سير حتى يطلع هوي ملاك عالسما و يكون فدا كل الشباب يلي متلو تيتعلموا منّو وما يسوقوا بسرعة و ما يطلعوا مع حدا بيسرع و    لو    كانت      أول        مرة

 

شربل ابني بعدو بريء ، شربل إبني بعدو بيحضر تيلي تون ، شربل إبني عندو أصحاب زغار أكتر من أصحاب يلي بعمرو، شربل ابني بجمّع الأولاد الزغار و بلعبهن و بيلعب معن، شربل ابني ما عندو سرّ يلي بقلبوا على لسانو ، شربل ابني كل ليلة بيقرا بالإنجيل ، شربل ابني هو ابني و مرايتي يلي بيعرفني بيعرف ابنييييي…

 

شربل يا إبني أنا سامحتك لأنك ما سمعت الكلمة مني  لأول مرة ولكن يسوع بيعرف شو بدو منك أكتر مني.

أنا رسالتي عالأرض عملتها معك و باقي رسالتك بالسما يسوع بيتكفل فيا.

أنا هو الطريق و الحق و الحياة من آمن بي و إن مات فسيحيا

 

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaلبنانشربل
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. إجرام لا حدود له…داعش وضعت 250 طفلاً مسيحياً “في عجّانة” وعجنتهم أمام أهلهم!!!

  3. في حادث خطير…الفنانة غادة عبد الرازق تدوس برجلها على الإنجيل!!!

  4. المسيح يظهر لداعشي كان يستلذ بقتل المسيحيين وقال له ثلاث كلمات!!!

  5. كيف نطلب النعمة من مريم في لحظات اليأس؟ هذا ما ينصحنا به البابا فرنسيس

  6. القديس شربل يظهر على دومينيك الخوند…تعرّضت لحادث سير في أنطلياس – لبنان وكنت أفارق الموت نظرت إلى يميني فلم اصدّق ما كنت أراه!!!

  7. إجرام لا حدود له…داعش وضعت 250 طفلاً مسيحياً “في عجّانة” وعجنتهم أمام أهلهم!!!

  8. في حادث خطير…الفنانة غادة عبد الرازق تدوس برجلها على الإنجيل!!!

  9. ملكة جمال لبنان والممثلة نادين نجيم: “المسيح هو حياتي والمسيحية هي فقط ديانتي”

  10. أحد أضخم تماثيل العذراء مريم في العالم سيُرفع قريبًا في كرواتيا حتى إن الايطاليين سيتمكنون من رؤيته من الجانب الآخر للبحر!

  11. سأل علي أغا البابا يوحنا بولس الثاني: لماذا لم تمت؟ لقد صوّبت جيداً…جواب البابا القديس اذهل أغا

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً