Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

قَالَ لَهُ يَسُوع: "إِرْعَ خِرَافِي!... بلِّش نهارك بـ #الإنجيل – دقيقة كل يوم بصوت الخوري نسيم قسطون

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 13/05/17

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)التأمل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأحد من الأسبوع الخامس من زمن الفصح في ١٤ أيار ٢٠١٧

وبَعْدَ الغَدَاء، قَالَ يَسُوعُ لِسِمْعَانَ بُطْرُس: “يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، أَتُحِبُّنِي أَكْثَرَ مِمَّا يُحِبُّنِي هـؤُلاء؟”. قَالَ لَهُ: “نَعَم، يَا رَبّ، أَنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ”. قَالَ لَهُ يَسُوع: “إِرْعَ حُمْلانِي”. قَالَ لَهُ مَرَّةً ثَانِيَةً: “يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، أَتُحِبُّنِي؟”. قَالَ لَهُ: “نَعَمْ يَا رَبّ، أَنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ”. قَالَ لَهُ يَسُوع: “إِرْعَ نِعَاجِي!”. قَالَ لَهُ مَرَّةً ثَالِثَة: “يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، أَتُحِبُّنِي؟”. فَحَزِنَ بُطْرُس، لأَنَّ يَسُوعَ قَالَ لَهُ ثَلاثَ مَرَّات: أَتُحِبُّنِي؟ فَقَالَ لَهُ: “يَا رَبّ، أَنْتَ تَعْلَمُ كُلَّ شَيء، وَأَنْتَ تَعْرِفُ أَنِّي أُحِبُّكَ”. قَالَ لَهُ يَسُوع: “إِرْعَ خِرَافِي!”. الحَقَّ الحَقَّ أَقُولُ لَكَ: حِينَ كُنْتَ شَابًّا، كُنْتَ تَشُدُّ حِزَامَكَ بِيَدَيْكَ وتَسِيرُ إِلى حَيْثُ تُرِيد. ولـكِنْ حِينَ تَشِيخ، سَتَبْسُطُ يَدَيْكَ وآخَرُ يَشُدُّ لَكَ حِزامَكَ، ويَذْهَبُ بِكَ إِلى حَيْثُ لا تُرِيد”. قَالَ يَسُوعُ ذلِكَ مُشيرًا إِلى المِيتَةِ الَّتِي سَيُمَجِّدُ بِهَا بُطْرُسُ الله. ثُمَّ قَالَ لَهُ: “إِتْبَعْنِي!”.

قراءات النّهار: أفسس ٢: ١-١٠ / يوحنّا ٢١:  ١٥-١٩

التأمّل:

أثناء التأمّل في هذا النصّ، فكّرت فيما قاله مار بطرس: “يَا رَبّ، أَنْتَ تَعْلَمُ كُلَّ شَيء، وَأَنْتَ تَعْرِفُ أَنِّي أُحِبُّكَ”!

بالطبع يعلم الربّ كلّ شيء وهو العليم بكلّ إنسان وبكلّ ما في الإنسان… فلماذا يا ترى توجّه بهذا السؤال لمار بطرس؟!

وهنا تراءى لي مشهد الأمّ التي تحتضن ابنها لتمنحه الحنان والحبّ ولو لم يطلبه… فلماذا أصرّ الربّ على السؤال المكرّر ثلاثاً؟!

هنا خطر لي أن الربّ لا يطرح السؤال لينال الإجابة بل ليدخل بطرس في سرّ التأمّل الدّائم بمحبة الله له وفي كيفيّة مبادلة الربّ هذه المحبّة، لا قولاً فقط بل أيضاً بالأعمال التي تترجم هذه المحبّة وخاصّةً رعاية كلّ من إئتمنه عليهم…

يدعونا إنجيل اليوم إلى اعتماد المقياس ذاته في سؤال ذواتنا حول كيفيّة ترجمة محبّتنا لله عبر محبّتنا للناس!

الخوري نسيم قسطون – ١٤ أيار ٢٠١٧

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/AkoTkHsYxhe


للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيابلِّش نهارك بـ #الإنجيل
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً