أليتيا

تاريخ ظهورات فاطيما

مشاركة
البرتغال/أليتيا(aleteia.org/ar) يُعَدُّ مزار العذراء مريم في فاطيما في البرتغال  من أكثر المزارات المريمية شهرة عقب الأحداث التي شهدتها هذه البقعة الجغرافية من العالم خلال عام 1917. إلّا أنّه وبعد مرور مئة عام على الظهورات المريمية لا يجب أن ننسى أن تاريخ هذا المزار يعود إلى عام 1915!

 

1915-1916

بينما كن يتلين صلاة المسبحة الوردية تراءى للوسي دوس سانتوس ومعها ثلاث فتيات تمثال ناصع البياض أشبه بتمثال من الثّلج.

لثلاث مرّات ظهر هذا التمثال على الفتيات الصغيرات خلال شهري نيسان/ أبريل وتشرين الأوّل/ أكتوبر.

خلال الرّبيع تراءى للوسي دوس سانتوس وأولاد عمّها فرانشيسكو (9 أعوام) وجاسينتا مارتو (7 أعوام) كائن مشرق يتراوح سنّه ما بين الأربعة عشر عامًا والخمسة عشر عامًا. حدثت هذه الرؤية على مقربة من قرية فاطيما.

عرّف الكائن عن نفسه قائلًا إنّه ملاك سلام داعيًا الأطفال إلى تلاوة الصّلاة التالية: “يا إلهي أنا أؤمن بك واعبدك ورجائي فيك واحبك. أطلب منك العفو لأولئك الذين لا يؤمنون بك ولا يعبدونك ولا رجاء لهم فيك ولا يحبونك.”

تراءى الملاك للأطفال الثلاثة مرّة ثانية معرّفًا عن نفسه أنّه ملاك البرتغال طالبًا من أن يقبلوا ويتحملوا بخضوع كل المعاناة التي يرسلها الرب إليهم.

للمرة الثالثة ظهر الملاك على الأطفال خلال شهر أيلول/ سبتمبر من العام 1916. كان يحمل كأساً ذهبياً بيد والقربان المقدس باليد الأخرى. لاحظ الأطفال المندهشون ان قطرات من الدم كانت تسقط من القربان المقدس الى الكأس الذهبية، وحالا ترك الملاك كليهما معلقين في وسط الهواء وسجد على الارض قائلا هذه الصلاة:

“أيها الثالوث الأقدس، الآب والابن والروح القدس، أنا أعبدك من أعماقي وأقدّم لك جسد ودم وروح يسوع المسيح الثمين ولاهوته الحاضر في كلّ كؤوس القربان المقدس في العالم، لإصلاح الإساءات وتدنيس المقدّسات واللامبالاة التي تغضبك. وبواسطة الفضائل غير المحدودة لقلبه الأقدس وقلب مريم الطاهر، أتوسّل اليك لهداية الخطاة المساكين.”

خلال هذه الرؤى الثلاث وحتّى خلال ظهورات العذراء فاطيما في عام 1917 كان الطّفل فرانشيسكو يرى الملاك دون أن يتمكن من سماعه خلافًا للوسي وجاسينتا.

 

عام 1917… ما حصل آنذاك لا تزال تقشعر له الأبدان!

الظّهور الأوّل

يوم الثالث عشر من أيّار/ مايو وبعد انتهاء  قداس الأحد كان على لوسيا والطفلين فرانشيسكو وجاسيتنا أن يرعوا قطيعًا من الخراف في كوفا دا إريا.  على البلوط الأخضر رأى الأطفال سيدة بلباس أبيض أكثر إشراقا من الشمس.

تحدّثت السيدة مع الأطفال وقالت لهم إنّها من السّماء.

طلبت السّيدة من الأطفال أن يعودوا إلى هذا المكان في الثالث عشر من كل شهر خلال الأشهر الستة المقبلة  قبل أن تظهر مرة سابعة.  السيدة كشفت للأطفال أنّهم سيعانون الكثير إلّا أن نعمة الله ستعزيهم.

 

الظّهور الثّاني

في الثالث عشر من شهر حزيران/ يونيو توجّه الأطفال إلى المكان عينه الذي رأوا فيه السّيدة لتتراءى لهم مرّة ثانية. العذراء طلبت من الأطفال أن يصلّوا المسبحة الوردية يوميًّا ووعدت بأخد جاسينتا وفرانشيسكو إلى السّماء قريبًا. أمّا لوسيا فسلّمتها العذراء مهمّة البقاء في هذا العالم لإقامة الصّلاة وتكريس نفسها لقلب مريم النّقي وتكريس العالم لقلب مريم الطّاهر.

 

الظّهور الثّالث

ونتيجة لانتشار الأخبار عقب الظهور الثاني حضر في الثالث عشر من شهر تموز/يوليو من العام 1917 أكثر من خمسة آلاف شخص حيث ظهرت العذراء للأطفال الثلاثة. جميع الحاضرين شاهدوا سحابة بيضاء تظلل الأطفال الثلاثة في مكان الرؤيا.

وكشفت العذراء عن سر ينقسم إلى ثلاثة أجزاء الجزء الأول عبارة عن رؤيا للجحيم والثاني يختص بروسيا والحرب العالمية الثانية. أما الجزء الثالث فقد كشف عنه البابا يوحنا بولس الثاني خلال عام 2000 وهو عبارة عن رؤية الأطفال في أحد الظهورات مطرانًا متشحًا بالبياض كان يصارع في مدينة منكوبة ويتعرض لضربات السهام ويتهاوى أرضاً.

 

الظّهور الرّابع

في الثالث عشر من شهر آب/ أغسطس  تجمع في مكان الظهور نحو ثمانية عشر ألف شخص إلّا أن الأطفال لم يتمكنوا من الحضور لأن حاكم المنطقة قد سجنهم في المركز بالقوة.

وفي التاسع عشر من آب/أغسطس ظهرت العذراء للأطفال الثلاثة في مكان آخر يسمى فالينبوس. طلبت العذراء من الأطفال بناء كنيسة ودعتهم إلى الصلاة من أجل الخطأة لأن أرواح كثيرة تذهب إلى الجحيم بسبب عدم وجود من يصلي لأجلها .

 

الظّهور الخامس

في الثّالث عشر من أيلول/ سبتمبر  توجه إلى بلدة فاطيما أكثر من ثلاثين ألف شخص. وكررت العذراء طلب صلاة المسبحة الوردية من أجل  انتهاء الحرب. هذا وقد وعدت العذراء الأطفال بأنه في تشرين الأوّل/ أكتوبر سيأتي الله وسيظهر القديس يوسف مع الطفل يسوع ليبارك العالم.

 

الظّهور السّادس

عشرات الآلاف من الأشخاص احتشدوا في مكان ظهور العذراء في فاطيما في الثالث عشر من تشرين الأوّل/ أكتوبر. العذراء أعلنت انتهاء الحرب العالمية قريبًا. هذا ورأى الجمع الشّمس تتراقص وتدور حول نفسها.

 

الظّهورات الأخرى

تراءت العذراء خلال عام 1917 للأطفال الثلاثة. أما في عام 1921 فظهرت العذراء مريم على لوسي عشية مغادرتها إلى بورتو مع الكاهن.

ومن ثم دخلت لوسي دير راهبات الكرمل حيث شهدت على ظهورات للعذراء خلال عامي 1925 و1926. وخلال عام 1929 تراءت العذراء مريم على لوسي في دير توي في اسبانيا.

وفي الثلاثين منشهر تشرين الأوّل/  أكتوبر من العام 1950 وقبل يومين من إعلان عقيدة انتقال السيدة العذراء شهد البابا بيوس الثاني عشر على  “رقصة الشمس” في حدائق الفاتيكان.  تكررت هذه الظاهرة في اليوم التالي  في يوم إعلان العقيدة.

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً