أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رسالة القديس أغسطينوس التي تعلّم الرجل كيف يحب المرأة

Jacob Lund | Stocksy United
مشاركة

ندعو كل رجل وامرأة الى قراءة هذه الأسطر

– “صديقي الشاب، إذا كنت تحب ، هذه هي معجزة الحياة.

أدخل في الحلم باعين مفتوحة وبحب قوي.  الحلم الذي لا تعيشه يبقى نجماً تتركه في السماء.

أحبب امرأتك دون أي مقابل! أحببها بحب أزلي فهو وحده  ينعش القلوب!

 

ولكن تذكر أنها كلما زادت حبا لك، كلما قلت قدرتها على شرح حبها. أنظر في عينيها لتذوب في الرغبة المتوهجة بالاتحاد بها!

 

لا تشعر بالإهانة إذا كانت تملك هبة لا تملكها أنت!

لا تعتقد أنك أفضل فالحياة وحدها تظهر الفروقات!

لا تفرض إرادتك بالكلام، بل فقط بالمثل!

 

هذه العروس، عروسك، رفيقتك في مشوار حياتك، أحبها واحفظها لأنها يوم غد ستكون لك ملجأّ

كن صريحاً معها يا صديقي لأنه إذا كان الحب قوياً صريحاً فلن تعرفا الحزن حتى في وقت الشدة!

 

أحببها كالشمس التي تطلبها في الصباح. إحترمها كالزهرة التي تنتظر نور الحب! كن لها كل هذا ، ولأنها ستقابلك بالمثل، اشكرا الرب الذي منحكما نعمة الحياة معاً!”

 

القديس أغسطينوس

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً