Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

خاص أليتيا: هكذا ترد “أمّة الصليب” على داعش‎

أليتيا العربية - تم النشر في 29/04/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  لنتذكر معاً ما قال البابا فرنسيس يوم الاثنين 16 فبراير 2015 معرباً عن بالغ حزنه لمقتل 21 مسيحي قبطي مصري على يد جهاديي داعش: “قالوا فقط: يا يسوع ساعدني. فقد تم اغتيالهم لمجرد كونهم مسيحيين.”

وأضاف قائلاً: “لا أهمية عند الارهابيين إن كانوا كاثوليك أو أورثوذكس أو أقباط: فهم مسيحيون والدم واحد، دم المسيح.”

وتُضاف هذه الجريمة المروعة التي نشرت داعش شريطها بعنوان “رسالة موقعة بالدم الى الأمة الصليبية” الى قائمة طويلة من الاغتيالات طالت آلاف المسيحيين من حول العالم والتي تسلط وكالات الأنباء الضوء عليها يومياً.

لكن وسط سبات العالم الذي أصبح رهينة المتعة والمال والجنس والمخدرات، تغيب أيضاً الشجاعة المطلوبة للتفكير بواقع معاناة البشر.

وطلب البابا “تقوية قلوبنا” من أجل مكافحة اللامبالاة فقال: “إن اللامبالاة بالآخر كما باللّه لاغراء حقيقي حتى بالنسبة للمسيحيين (…) ينغلق العالم على نفسه ويُغلق الباب الذي دخل من خلاله اللّه الى العالم والعالم اليه”.

وكان بطريرك الأقباط الأرثوذكس، شنودة الثالث، قد صرح لوسائل الإعلام في 27 أكتوبر 1996 من الاسكندرية قائلاً: “يُنفذ الأصوليون نوعَين من النشاطات: الأول هو الاعتداء والعنف والتمييز واشعال الكنائس والثاني هو “خلق جو من التوتر في اوساط الشعب…”

واعترف قائلاً: “لا نستطيع تغيير هذا الوضع من خلال الشكوى والنزاعات إذ يكمن الحل في ايجاد السبيل لتعزيز موقف الأقباط عن طريق الحوار والمحبة.”

وأضاف قائلاً: “إن محمد طنطاوي، شيخ الأزهر هو من أعز أصدقائي… لا يمكننا الرد بالعنف على العنف ولا بالكراهية على الكراهية.”

نحن ودون أدنى شك ننتمي الى “أمة الصليب” كما يزعم الجهاديون فصليب يسوع وقيامته نواة مهمتنا الفصحية والمسيحية بشكل عام.

فلنصلي ولنتأمل معاً في هذا الصليب الذي وقع تاريخ خلاصنا ولنستمد القوى الضرورية من اجل حمل صلبان حياتنا اليومية ومساعدة القريب على حمل صليبه الذي هو وبصورةٍ ما صليبي أيضاً إن كنت احبه كما يطلب مني اللّه محبته.

وكان الفيلسوف الراحل إدموند بيرك يقول انه يكفي لأهل الخير عدم تحريك ساكن لكي ينتصر الشر.”

علينا بالعمل وبذل الجهود خلال فترة الصوم هذه خاصةً إزاء العنف والشر السائد في العالم. فلنندد بهذه البربرية في جميع المنتديات ولنكن قبل كل شيء شهود على محبة ورحمة اللّه. فهكذا فقط ينتصر الخير والمحبة على الشر والكراهية.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياداعش
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً