Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 25 نوفمبر
home iconالكنيسة
line break icon

رسالة فاتيكانية إلى المسيحيين الذين يعيشون في بلدان ذات أكثرية مسلمة

Abouna.org

أليتيا إيطاليا - تم النشر في 28/04/17

ايطاليا/أليتيا(aleteia.org/ar) بعد مرور سبعة عشر عاماً على رحلة يوحنا بولس الثاني الرسولية إلى سيناء، سيتوجّه البابا فرنسيس بدوره اليوم الجمعة 28 أبريل إلى مصر ليجري رحلته الثامنة عشرة إلى الخارج خلال حبريته. وسيمضي البابا فرنسيس أكثر من أربع وعشرين ساعة بقليل في القاهرة، عاصمة البلاد حيث سيقابل في لقاء خاص الرئيس السيسي وإمام جامعة الأزهر، مرجع الإسلام السنيّ. كما سيوجّه كلمة إلى المشاركين في المؤتمر الدولي للسلام الذي تنظمه المؤسسة. لكن هذه الرحلة هي في المقام الأول بادرة قُرب يتخذها البابا تجاه المسيحيين المصريين. هذا ما أعلنه الكاردينال بييترو بارولين، وزير خارجية دولة حاضرة الفاتيكان لمركز التلفزة الفاتيكاني.

حتى بعد الاعتداء المزدوج الذي استهدف الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أثناء قداس أحد الشعانين، لم يرفض البابا أبداً القيام برحلته إلى مصر. على العكس، “يريد البابا أن يتواجد حيث تُعاش ظروف عنف وصراع (…) يريد أن يكون رسول سلام حيث هناك أمسّ الحاجة إلى البشارة والعمل من أجل السلام”. يريد البابا التعبير عن قُربه من الجماعة المسيحية وتضامنه معها وتشجيعه لها، حسبما لخّص الكاردينال الإيطالي. فجميع الأقباط سواء كانوا من الأرثوذكس أو الكاثوليك مُستهدَفون من قبل العنف الإسلامي عينه بسبب إيمانهم.

علاوة على ذلك، طالب الكاردينال بارولين بتأمين حماية أكبر للمواطنين المصريين من قبل السلطات، بغض النظر عن ديانتهم أو فئتهم الاجتماعية. مع ذلك، يُعتبر الإرهاب “تحدياً أوسع نطاقاً لا يُحلّ فقط بزيادة مستويات الأمن”. فلا بد من العودة إلى أسباب الإرهاب واستئصال ما ينمّيه. هذا هو دور الدولة، لا بل أيضاً العائلات والمدارس والكنيسة ووسائل الإعلام. لديها جميعاً “مسؤولية التربية على السلام. التربية كالمفتاح للسماح للشباب بإعطاء معنى للحياة، ولاقتراح قيمٍ عليهم تستحق أن يعيشوا ويشاركوا ويناضلوا من أجلها بدلاً من الضياع في هذه الدوامة من العنف والدمار التي هي حقاً فارغة”.

اعتبر الكاردينال بارولين أيضاً أن الحوار بين المسيحيين والمسلمين، هنا بين البابا وسلطات الأزهر، “ضروري وأساسي من أجل السلام، ولا بد لجميع الأديان أن تشعر بأنها معنيّة به”. في هذه المقابلة، ذكّر وزير خارجية الدولة ختاماً بمدى أهمية وجود المسيحيين في بلدان ذات أكثرية مسلمة. قال: “بإمكانهم الإسهام في بناء المجتمع وفي تعايش أكثر تناغماً وهدوءً وسلاماً”. هذا و”سيعزز” اللقاء بين البابا وتواضروس الثاني “أكثر فأكثر الشركة القائمة مسبقاً” بين مسيحيي مصر.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Tags:
أليتيارسالة
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً