أليتيا

ماتت سيدريك…ماتت الجدّة…وُلِدت سيدريك!

مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  كأس مُرّة تجرّعتها عائلة عبدالله يوسف ومعها القبيّات وكل لبنان حيث باتت قصة سيدريك المأساوية على كل شفة ولسان والجميع يخبر عن تلك الأم التي غادرت أيّام الارض المعدودة لتعانق أبدّية السماء…معطية الحياة لمولودتها سيدريك الصغيرة ابنة اليومين.

 

 

ومن الحبّ ما قتل…قول جسّدته جدّة سيدريك لأمّها التي، أمام نعش حفيدتها، ما عادت تستطيع تذوّق نكهة الحياة فأبت ان ترحل الا بجانب الحفيدة الحبيبة.

سيدريك التي كان من المتوقع ان تلد في الخامس والعشرين من الجاري دخلت مستشفى رحال في حلبا عكار في الحادي والعشرين منه على أثر المخاض، ولكن خلال عملية الولادة حصل ما لم يكن متوقّعا فتعرّضت سيدريك لنزيف حادّ فتمّ نقلها من حلبا الى بيروت على متن طوافة للجيش لان وضعها لا يسمح.

 

 

في العاصمة، وضعها بحسب أصدقاء العائلة كان مستقرا وتوقف النزيف ولكن الامور لم تسر على خير حيث توقف قلبها لمرتين قبل ان يتوقف عن الخفقان نهائيا.

الطفلة التي لم ترافق أمّها الى بيروت، هي بحالة جيدة جدا وأطلِق عليها اسم “ماري جاين” الا ان الجميع سيناديها بـ”سيدريك الزغيرة” تيمّنا بوالدتها التي تزوّجت منذ سنة عن 24 عاما وكانت ماري جاين ولدها الأول.

 

 

أمام مشهد النعش الحامل جثمان سيدريك الأم، ما استطاعت “أديل” الجدّة لوالدتها ان تتحمّل اللوعة لاسيما ان سيدريك تسكن معها في القبيات بسبب عملها فيما والدتها تسكن في البترون فسقطت أرضا وفارقت الحياة جراء تعرّضها لنوبة قلبيّة أثناء “الملقى” يوم الاثنين.

في كنيسة سيّدة الغسالة القبيات ووسط أجواء من الحزن الشديد وإطلاق المفرقعات وعلى أنغام الزفّة، كان الوداع الأخير حيث سجّي نعشا سيدريك وجدّتها جنبا الى جنب الى ان يتمّ اللقاء الابدي في السماء.

وفي الأثناء، “سيدريك الزغيرة” ترتاح في بيت جدّها لوالدها، هي التي لن يتسنّى لها ان تتعرّف على والدتها عن كثب ستكبر تحت نظر والدها أنطونيو على الأرض، وعين أمها ستبقى ساهرة عليها من فوق!

 

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. هكذا رد مار شربل بنفسه على منتقديه!

  3. ما عم صدّق يللي عم أقراه وبفضّل ما أكسر المحبة الأخوية ومس بحساسيات كتيرة!!!

  4. عاجل وبالصور: بدء عملية نقل تمثال القديس شربل (الأكبر في العالم) من جونية الى منطقة فاريا في لبنان

  5. هل حقاً نحن عبدة أصنام؟ هل نعبد تماثيل من حجر كتمثال مار شربل الذي ينتقدوننا بأننا أقفلنا طرقات لبنان من أجل نقله؟ توقفوا وليكن واضحاً للجميع ما سننشره الآن!

  6. كان الأفضل يدفعوا مصاري التمثال ليطعموا الفقرا!

  7. الشيخ محمود عامر يتهكّم على المدارس المسيحية ويؤكّد: ” مَن قتل مسيحيًّا فلا قِصاص عليه “…فأتاه الرد بالشكل المناسب!

  8. الشيطان يعترف للأب أمورث بأخطر اعتراف قد يستعمله المسيحيون ضدّه لهزيمته!

  9. بالفيديو .. ولادة نادرة تحدث مرّة كلّ 80000 حالة

  10. الشيخ السلفي الذي هز مصر باعتناقه المسيحية…بدأ يبشر غير المسيحيين وهو في زنزانته

  11. طرد تونس من الوطن العربي بسبب “مرأة ونقص في فحولة الرجال”!!!

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً