Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconالكنيسة
line break icon

عميد مجمع عقيدة الإيمان في حديث حصري لأليتيا يعطي رأيه في قضية مدييغوريه...اليكم ما قاله الكاردينال مولر

© Katharina EBEL / KNA-Bild / CIRIC

كونراد ساويكي - تم النشر في 25/04/17

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) قَدِم الكاردينال غيرهارد مولر إلى بولندا في 19 نيسان لحضور مؤتمر نُظّم للاحتفال بعيد ميلاد البابا الفخري التسعين. وعُقِد المؤتمر تحت عنوان “مفهوم الدولة من منظار تعليم الكاردينال جوزف راتزنغر – بندكتس السادس عشر”. التقيت عميد مجمع عقيدة الإيمان في مبنى مؤتمر الأساقفة البولنديين، حيث أجاب الضيف القادم من الفاتيكان على 5 أسئلة حصريا لقراء أليتيا.

على أثر اختتام عمل لجنة الفاتيكان ومهمة المبعوث الخاص للبابا، المطران هنريكهوسر، يتوقع المؤمنون أن يتم اتخاذ قرار بشأن صحة الظهورات قريبا. هل من مبرّر لهذا التوقع؟

من جهة، لدينا عدد من المبادرات الرعوية في ميديوغوريه. وتعتبر صحيحة وسليمة فقط عندما يستفيد الناس، أينما كانوا، من سر التوبة والمصالحة، وينال هؤلاء المناولة الأولى ويعكسون على مسارات حياتهم ضوء الإيمان، كالنظر مثلا في الدعوة إلى الزواج أو الإبقاء على الحياة العزوبية، ككهنة أو نساء ورجال دين.

من جهة أخرى، هذه التجربة لا تدل على أيّ شيء يتعلّق بالظهورات والرسائل المزعومة. الكنيسة لها حق في أن تقول في أيّ وقت، سواء كان الأمر معترفا به أم لا، ما إذا كانت الظهورات خارقة للطبيعة أو هي رؤية خيالية أو ذاتية من الناس، أو منبثقة عن تجارب دينية ذاتية.

حتى وإن اعتبرت الكنيسة أنّ هذه الظواهر خارقة للطبيعة، هذا لا يلزم أيّ مسيحي بالإيمان بها ومعاملتها على أنها مواد إيمان تؤدي إلى الخلاص؛ المسيحيون ليسوا ملزمين بالاعتراف بها. فالمسيحي يبقى حرا. يسوع المسيح هو أساس الوحي بالنسبة لنا وهذا هو مقياس إيماننا.

إن الظهورات المزعومة التي تحدث في ميديوغوريه هي إيحاءات خاصة، لا يُستبعد أنّ تكون مسألة مبدأ، ولكنها ليست بمنزلة الوحي الحقيقي لله وأهميته كحقيقة وخلاص. يأتي يسوع المسيح إلينا في الحياة الكنسية، هو موجود في الأسرار، لذلك لا يجوز أن يعلّق المؤمنون آمالا مفرطة على التفسيرات المحتملة من قبل الكنيسة حول الإيحاءات الخاصة. وذلك لأن حقيقة الوحي لا تعتمد على الظواهر والرؤيا اللاحقة.

نحن، كمجمع عقيدة الإيمان، نشير إلى ما إذا كانت هذه الظواهر خارقة للطبيعة، أم لا في حال لم يكن الأمر مؤكدا. وهنا تكون توصية من مجمع عقيدة الإيمان فيعرضها على البابا. بدوره، يتّخذ البابا، بصفته الحبر الأعظم قرارات بشأن مصداقية هذه الظواهر أو عدم مصداقيتها. وهذا لا يعني أنّ لجنة خاصة أو مجمع عقيدة الإيمان هما من يؤكدان أم يرفضان الطابع الخارق للظواهر؛ نحن فقط نقوم بإصدار توصية.

من غير المناسب، على ما أعتقد، أن أعطي انطباعا بأن اللجنة أو المجمع قد توصلا إلى نتيجة محددة. ولا يزال يتعين النظر بهذا الأمر.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً