Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 25 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

فَشَاهَدَتْ مَلاكَيْنِ في ثِيَابٍ بَيْضَاءَ جَالِسَينِ حَيْثُ كَانَ قَدْ وُضِعَ جَسَدُ يَسُوع... بلِّش نهارك بـ #الإنجيل – دقيقة كل يوم بصوت الخوري نسيم قسطون

أليتيا لبنان - الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 24/04/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)التأمل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء من الأسبوع الثاني من زمن الفصح في ٢٥ نيسان ٢٠١٧

أَمَّا مَرْيَمُ فَكَانَتْ وَاقِفَةً في خَارِجِ القَبْرِ تَبْكِي. وفِيمَا هِيَ تَبْكِي، انْحَنَتْ إِلى القَبْر، فَشَاهَدَتْ مَلاكَيْنِ في ثِيَابٍ بَيْضَاءَ جَالِسَينِ حَيْثُ كَانَ قَدْ وُضِعَ جَسَدُ يَسُوع، أَحَدَهُمَا عِنْدَ الرَّأْس، والآخَرَ عِنْدَ القَدَمَين. فَقَالَ لَهَا الـمَلاكَان: “يَا امْرَأَة، لِمَاذَا تَبْكِين؟”. قَالَتْ لَهُمَا: “أَخَذُوا رَبِّي، ولا أَعْلَمُ أَيْنَ وَضَعُوه!”. قَالَتْ هـذَا والتَفَتَتْ إِلى الوَرَاء، فَشَاهَدَتْ يَسُوعَ واقِفًا ومَا عَلِمَتْ أَنَّهُ يَسُوع. قَالَ لَهَا يَسُوع: “يَا امْرَأَة، لِمَاذَا تَبْكِين، مَنْ تَطْلُبِين؟”. وظَنَّتْ أَنَّهُ البُسْتَانِيّ. فَقَالَتْ لَهُ: “يَا سَيِّد، إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ أَخَذْتَهُ، فَقُلْ لي أَيْنَ وَضَعْتَهُ، وأَنَا آخُذُهُ”. قَالَ لَهَا يَسُوع: “مَرْيَم!”. فَالتَفَتَتْ وقَالَتْ لَهُ بِالعِبْرِيَّة: “رَابُّونِي!”، أَي “يَا مُعَلِّم!”. قَالَ لَهَا يَسُوع: “لا تُمْسِكِي بِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلى الآب، بَلِ اذْهَبِي إِلى إِخْوَتِي وقُولِي لَهُم: “إِنِّي صَاعِدٌ إِلى أَبِي وأَبِيكُم، إِلـهِي وإِلـهِكُم”. فَجَاءَتْ مَرْيَمُ الـمَجْدَلِيَّةُ تُبَشِّرُ التَّلامِيذ: “لَقَدْ رَأَيْتُ الرَّبّ!”، وأَخْبَرَتْهُم بِمَا قَالَ لَهَا.

قراءات النّهار:  ١ بطرس ١:  ١٠-١٦/ يوحنا ٢٠:  ١١-١٨

التأمّل:

هل فكّرت كم مرّة التقيت بالربّ من دون أن تعرفه، أي كما حصل مع مريم المجدلية في هذا النصّ؟!

كثيراً ما تقصد الكنيسة ولكنّك تصطحب همومك معك وبدل أن تضعها أمام الربّ ليعينك في حملها تتابع التفكير بها فيمرّ اللقاء من دون ان تلتقي بالله الّذي كانت نيّتك الأولى أن تمضي بعضاً من وقتك معه!

أحياناً تنظر إلى كتابك المقدّس الموضوع جانباً في بيتك ولكنّك تتابع ما تقوم به وكأنّ هذا الكتاب لا يستحقّ حتّى أن تمسح غبار الأيّام عنه!

رغم كلّ هذه المواقف، يسوع يدعوك، كما دعا مريم باسمها، لتفتح له قلبك من جديد فتتحرّر من عماك عنه وتعود فتراه وتصغي إليه بلهفة المحبّ والمشتاق!

الخوري نسيم قسطون –  ٢٥ نيسان ٢٠١٧

http://www.alkobayat.com/


للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيابلِّش نهارك بـ #الإنجيل
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً