أليتيا

جدران الكنائس في قراقوش تحوّلت إلى لوحات أفرغ عليها مسلحو داعش ما في قلوبهم من كلمات حقد وبغض وأجبروا من بقي فيها على البصق على صور مريم العذراء

مشاركة
العراق/ أليتيا (aleteia.org/ar)  مقفرة هي شوارع قرقوش العراقية، هذه المنطقة التي لطالما علت أصوات أجراس كنائسها بدت كمدينة أشباح يوم عيد الفصح.

أكبر المناطق المسيحية في العراق من حيث عدد السكان ذاقت الأمرين من ظلم داعش وإرهابه ما دفع بالآلاف إلى الفرار من منازلهم. أمّا من بقي منهم فأجبر على البصق على صور مريم العذراء …

جدران الكنائس في قراقوش تحوّلت إلى لوحات أفرغ عليها مسلحو داعش ما في قلوبهم من كلمات حقد وبغض.

خمسة أشهر مرّت على تحرير قرقوش من مسلحي داعش إلّا أن الحياة لم تجد سبيلًا إلى المنطقة وأبنيتها المدمرة بعد.

على خلاف المناطق المسلمة المحررة التي تعود إليها معالم الحياة رويدًا رويدا لا تزال المناطق المسيحية في الموصل مثال قرقوش والحمدانية وكرمليس فارغة إلّا من رائحة الموت والغرافيتي الذي تركه مسلحو داعش على جدران ما تبقى من الأبنية.

“الدولة الإسلامية باقية” كتب أحد المسلحين.

عند سؤال مسيحيي الموصل عن سبب عدم عودتهم إلى مناطقهم المحرّرة يقول البعض إنهم لا يشعرون بالأمان وإن مناطقهم لا تزال تفتقر للتيار الكهربائي والمياه وغيرها من الموارد الأساسية للعيش.  هذا وينتظر البعض الآخر تعويضات من الحكومة العراقية لإعادة بناء منازلهم المدمرة…

يوم عيد الفصح زرت إحدى أكبر كنائس شمالي العراق في قرقوش. بعد تفتيشي على مدخل الكنيسة دخلت للاحتفال بالذّبيحة الإلهية. معظم مقاعد الكنيسة الكبيرة ظلّت فارغة أمّا جدرانها فكُتب عليها عباراتي “ألله وأكبر” و”الملتقى في الجنة إن شاء الله” بالإضافة إلى عدد من أسماء المسلحين.

روكميني كاليماشي (نيويورك تايمز)

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً