أليتيا

في عمل استفزازي حاخام بريطاني يُحرق الإنجيل وينشر الصورة على تويتر عشيّة الفصح

Rabbi Shneur Odze, running as UKIP candidate for Manchester mayor, August 2013. (Screen capture: YouTube)
مشاركة
تعليق

بريطانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  وجّهت إنتقادات قاسية إلى شنور أودز، المرشح للانتخابات البلدية في مانتشيستر عن حزب استقلال المملكة المتحدة، بسبب نشره على تويتر صورة لإحراق الكتاب المقدس عشية عيد الفصح .

وغرّد على تويتر: “أنا ممتنّ لكل من يضع كتاباً مقدساً إرسالياً بين كتبنا في الكنيس. كنت أتساءل بماذا أُحرق الشاميتز خاصتي”، في إشارة إلى الخبز المخمّر الذي يُتلفه اليهود عشية الاحتفال بالفصح. وعلى الرغم من أن التغريدة أُزيلت، إلا أن صحيفة دايلي مايل البريطانية نقلت الحادثة يوم الأحد.

في الحقيقة، بدأت القصة مع نشر جمعية توزيع الكتب المقدسة العبرية الكتاب المقدس العبري الإنكليزي، وقيام عضو من المجموعة المسيحية بوضعه في كنيس محليّ من دون إذن.

قال أودز أن الكتاب المقدس لم يكن يحتوي فقط على العهد القديم الذي يعتبره اليهود المتعصبون مقدساً، وإنما أيضاً على العهد الجديد المسيحي. وكشف الحاخام للصحيفة أنه لم يكن أمامه سوى خيار إحراقه لأنه نتاج “طائفة مسيحية تبشيرية متشددة تتألف من يهود سابقين وتحاول تبديل دين اليهود الملتزمين إلى الإيمان بالمسيح كالمسيح الذي تم التنبؤ به”.

وأوضح أن التبرع بالكتاب المقدس “المخادع” كان سيؤدي إلى وصوله إلى شخص آخر وتفاقم المشكلة. ورميه كان ببساطة “سيسيئ إلى مواد دينية”.

لاحقاً، غرّد أنه أعطي لليهود ككتاب مقدس يهودي لكنه ليس كذلك.

من جهته، أوضح ناطق باسم حزب استقلال المملكة المتحدة الشعبوي اليميني: “إننا فيما نتفهّم فعلته، نعتبر أنه ليس من الحكيم وضع صورة له على وسائل التواصل الاجتماعي لأنها كانت أيضاً استفزازية”.

تجدر الإشارة إلى أن حزب استقلال المملكة المتحدة أسهم في التصويت لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي. وهو يرتاب من المهاجرين، بخاصة المسلمين. وقد أراد أحد أبرز المتحدثين باسم الحزب أن يوقّع المسلمون إعلاناً لنبذ العنف.

هذا ويخوض أودز معركة ضارية ضد مرشح حزب العمل آندي بورنهام الذي يُعتبر المفضّل، بهدف أن يصبح رئيس بلدية إحدى أكبر مدن المملكة المتحدة. وسبق أن أثار أودز الجدل عندما رفض مصافحة النساء.

وعلى الرغم من أن المدينة تضم ثاني أضخم جماعة يهودية في بريطانيا، إلا أن عدة مجموعات يهودية تمثل المتحدرين من مهاجرين هربوا من الاضطهاد في أوروبا الشرقية وإسبانيا تنتقد بشدّة برنامج حزب استقلال المملكة المتحدة الهادف إلى الحدّ من الهجرة ووقف المساعدات الأجنبية.

 

timesofisrael نقلا عن صفحة 

 
للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً