أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

حدث عطل في محرّك الطائرة وصرخ ركّابها: نجّنا سان شربل! وسقطت وتحطّمت لكنّهم خرجوا منها سالمين فملأت صور قديس لبنان صحف الأرجنتين

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  في مدينة نوكن أوتيل يدعى سان شربل، صاحباه لبنانيّان وديع واميلي سعادة من ميروبا- كسروان، وفيه نزل قائد طائرة خاصّة يرافقه ثلاثة وصلوا إلى المدينة لإتمام بعض معاملات لدى حاكم الولاية تتعلّق بميتم ومأوى للفقراء تحت إسم مدرسة الإنجيليّين لليتامى، قضوا ثلاثة أيّام في الفندق، إلى أن حان موعد عودتهم إلى ولايتهم فسألوا صاحبي الفندق: لماذا يدعى هذا الاوتيل سان شربل؟ ومن هو القدّيس؟ فأجاباهم إنّه قدّيس من لبنان أظهر عجائب في العالم. فقال قائد الطائرة ورفاقه: إنّنا نتخوّف من عطل في الطائرة في عودتنا، لذا نريد صورا للقدّيس شربل حتّى يحمينا وأعطياهم صورا.

إسم قائد الطائرة إدواردو مورايرا والركاب الذين في رفقته خوسيه بفران والمهندس أنطونيو مورجيو وبنيتو بفران. وطائرتهم صغيرة خاصّة بايبر، في نصف ساعة بعد إقلاعها من مطار نوكن حدث عطل في محرّكها وصرخ ركّابها: نجّنا سان شربل! وسقطت وتحطّمت لكنّهم خرجوا منها سالمين. وصرّح قائد الطائرة السيّد ادواردو مورايرا بأنّها أوّل طائرة في العالم تتكسّر دون ضحايا. وإنّنا سنزور القدّيس شربل في لبنان لنشكره.

وكتبت الصحف الأرجنتينيّة  عن الحادث في أولى صفحاتها مع صور للقدّيس شربل وسيرته.

جريدة الديار

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.