أليتيا

ممنوع علينا كمسيحيين في لبنان الحجّ إلى أورشليم أمّا غيرنا فيحجّون إلى مكّة المكرّمة!

مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  كلما أتى عيد الفصح، يشعر المسيحيون في لبنان أنهم أهل ذمّة.

يرون كيف أنّ اخوانهم المسلمين يحجّون الى مكّة المكرمة، وعلى الرغم من الصراع القائم بين ايران والمملكة العربية السعودية، فها إنّ الطرفين اتفقا على تنظيم شؤون الحج.

 

لا شأن لهذا المقال في الصراع العربي – الإسرئيلي، ولن ندخل فيه، إنما ننقل ما يشعر به ابناء لبنان في كلّ عيد ومناسبة دينية.

 

كثيرون من اللبنانيين حاملي الجنسيات الأجنبية، يزورون الأراضي المقدسة، الأرض التي عاش فيها يسوع.

 

كثيرون من رجال الدين المسيحيين يتنقلون بين لبنان والأراضي المقدسة وهم لا يخونون وطنهم لبنان بل إنهم يدعمون صمود المسيحيين في الأرض التي انطلقت البشارة منها.

 

في زيارة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الأخيرة إلى الأراضي المقدسة للقاء البابا فرنسيس، زلزل كثيرون الأرض متهمين البطريرك بأنه يزور أرض الأعداء!!!

 

هذه الأرض هي أرض المسيحيين أيضاً ويحق للمسيحيين زيارتها، زيارة المغارة التي ولد فيها يسوع، زيارة قبره، زيارة كلّ الكنائس والصلاة من اجل السلام.

 

مسيحيو لبنان ليسوا خونة، مسيحيو لبنان يحبون لبنان ويصلّون من أجل السلام.

وفي حديث مع أحد المسيحيين المسنين سألته عن أمنيته الأخيرة قبل موته  فقال: ها هو البابا فرنسيس يستقبل المسلمين قبل المسيحيين وأنتم تمنعون مسيحيي لبنان من زيارة قبر مسيحهم؟ خذوني إلى الأرض التي مشى عليها يسوع فأنا كمسيحي لبناني ممنوع من الحجّ الى اورشليم وغيرنا يحجّون الى مكّة المكرمة.

 

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaأليتياأورشليم
النشرة
تسلم Aleteia يومياً