أليتيا

نعم، كفن تورينو حقيقة! اسألوا هذا اليهودي الذي غيّر الكفن حياته!

مشاركة
تعليق

تورينو / أليتيا (aleteia.org/ar) –كفن تورينو هو الكفن الذي اشتراه يوسف الرامي، فلَفّ به جسد المسيح المائت، بعد إنزاله عن الصليب. وكان يوسف من أعيان المجلس اليهوديّ (السنهدرين)، وقد آمَن بيسوع. يتألّف كفن المسيح من قطعةٍ واحدةٍ من قماش الكتّان، تبدو مستطيلة الشكل، لكنّها ليست مستطيلاً كاملاً، فيكون الطول بمعدّل 4،42 أمتار والعرض بمعدّل 1،13 مترًا.

 

كان إجراءٌ مؤقّت وسريع وغير اعتياديّ، تمّ اتّخاذه بسبب اقتراب المساء وبدء السبت واستحالة إمكان القيام بأيّ عملٍ آخَر يتطلّب وقتًا أطول، بحسب عادات المجتمع اليهوديّ الذي عاش فيه المسيح. وهذا ما جعل النسوة يأتين إلى القبر، فجر الأحد، لاستكمال ما قد فاتهنّ القيام به من ترتيبات الدفن المعتادة، كدهن جسد الميت بالطيوب، وتلبيسه الثياب اللائقة.

ألألوان التي تكوِّن مظهر الجسم، على الكفن، تتراوح بين الأسمر والأحمر، وقد أحدثَت تغييراتٍ في لون خيوط النسيج. والبقع الحمر هي من الدم الذي نزفَه الجسم، وتظهر بوضوح في الأماكن التي تعرّضت للتعذيب، كاليدين والقدمين (المسامير) والظَّهر (الجَلد) والرأس (إكليل الشوك) والجنب (الحربة). وقد تمكَّن العلماء، بعد إجراء الأبحاث اللازمة، من التأكيد أنّ البقع الحمر الظاهرة على الكفن هي دمٌ بشريّ من فئة AB .
بما أنّ هنالك أكفانًا عديدة استُعملت في التاريخ القديم والحديث، أجرى العلماء أبحاثًا، فتبيّنَ لهم أنّ هنالك أربع صفات لكفن المسيح، فريدة من نوعها، ولا مثيل لها في الأكفان الأخرى، هي التالية:

ميزات كفن المسيح:

هناك أربع ميزات ينفرد بها كفن المسيح المحفوظ في تورينو، ويتميّز بها عن باقي الأكفان، الحديثة أو القديمة، الموجودة في المتاحف العالميّة. وهذه الميزات هي:

تابع القراءة على الصفحة الثانية

الصفحات: 1 2 3 4 5

النشرة
تسلم Aleteia يومياً