أليتيا

آلام في مصر فقيامة…هذه هي حال الأقباط بعد التفجيرات الأخيرة

المصريون
مشاركة
تعليق

مصر/أليتيا(aleteia.org/ar) بعد جريمة تفجيري الكنيستين في مصر يوم عيد الشعانين، اكّد الفاتيكان على استمرار برنامج زيارة الحبر الأعظم لمصر في وقت تأثّرت شعائر أسبوع الآلام بشكل واضح.

 

وكأنّ الاعتداءات على المسيحيين في مصر وعلى الكنائس هدفها خفت صوتهم وحقّهم وحريتهم باعتناق المسيحية وممارسة طقوسهم وشعائرهم. نعم… هذه التفجيرات تقول للمسيحيين “ارحلوا” و”اصمتوا”، وهي تقول لهم ذلك لأنّها تهابهم.

 

إلى ذلك، قررت الكنيسة القبطية حصر احتفالات عيد الفصح بالقداديس عبر أنحاء البلاد، لاغية أية مظاهر إحتفالية أو استقبال للمهنئين بعد الاعتداءين الداميين الذين استهدفا كنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية، موقعين الأحد 45 قتيلا، وقد تبنى ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية الهجومين، في اسوأ اعتداءات ضد الأقباط منذ سنوات.

 

ويشتكي عدد من الأقباط من أنهم “يسمعون أدعية ضد المسيحيين عبر مكبرات الصوت في خطب الجمعة وفي القنوات الإسلامية الفضائية الخاصة التي تزايد عددها بعد الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك في العام 2011”.

 

الكنيسة القبطية حصرت الاحتفالات، نتيجة الاعتداءات، وأخذت التحذيرات من حصول اعتداءات مماثلة محمل الجد.

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaأقباط مصرأليتيا
النشرة
تسلم Aleteia يومياً