أليتيا

عاجل “الرسالة” التي تركها الأب جاك هامل في وقت كانت داعش تنحر عنقه على مذبح الكنيسة في باريس

© Antoine Mekary / ALETEIA
September 15 2016 : Msgr. Dominique Lebrun, gives the father breviary Jacques Hamel to the basilica of St. Bartholomew on the Island, in Rome, the memorial of the martyrs of the twentieth and twenty-f
مشاركة
تعليق

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  أعلن الكرسي الرسلولي فتح دعوى تطويب الأب جاك هامل الذي ذبحته داعش على مذبح الرب في باريس.

نعيد نشر هذه “الرسالة” التي كتبها الأب جاك ويكتبها كل مسيحي يقتل من اجل المسيح:

 

أنا الأب جاك هامل، الكاهن الفرنسي الذي ذبحتموه اليوم في كنيستي، أنا الكاهن الذي اتبعت المسيح لأحيا معه ولأتشبّه به.

لقد قتلتموني بسبب حقدكم عليّ فأنا برأيكم كافر “وأما أنا فأقول لكم أحبوا أعداءكم. باركوا لاعنيكم. أحسنوا إلى مبغضيكم. وصلّوا لأجل الذين يسيئون إليكم ويطردونكم، لكي تكونوا أبناء أبيكم الذي في السماوات. فإنه يشرق شمسه على الشرار والصالحين ويمطر على الأبرار والظالمين” متى 5: 44 – 45.

 

 

أنتم لا تعرفون الله ابداً، وهذا الله الذي تقتلون الناس باسمه، ليس إلهنا، لكن أقول أيضاً لكم وللغاضبين ” أحبوا أعداءكم وأحسنوا واقرضوا وأنتم لا ترجون شيئاً فكون أجركم عظيماً وتكونوا بني العلي فإنه منعم على غير الشاكرين والشرار، فكونوا رحماء كما أن أباكم أيضاً رحيم، ولا تدينوا فلا تدانوا. لا تقضوا على أحد فلا يقضى عليكم. اغفروا يغفر لكم، أعطوا تعطوا. كيلاً جيداً ملبداً مهزوزاً فائضاً يعطون في أحضانكم. لأنه بنفس الكيل الذي به تكيلون يكال لكم” لوقا 6: 35 – 38.

 

 

لقد أعطيتموني هدية عملت جاهداً لتحقيقها، أن ألتقي الرب، إلهي، سريعاً، فأدّيتم لي خدمة العمر، قتلتموني على مذبح الرب وأنا في داخل الكنيسة وجسد الرب في يدي، وصرت شهيد المحبة، مردداً ” فَإِنِّي مُتَيَقِّنٌ أَنَّهُ لاَ مَوْتَ وَلاَ حَيَاةَ، وَلاَ مَلاَئِكَةَ وَلاَ رُؤَسَاءَ وَلاَ قُوَّاتِ، وَلاَ أُمُورَ حَاضِرَةً وَلاَ مُسْتَقْبَلَةً، وَلاَ عُلْوَ وَلاَ عُمْقَ، وَلاَ خَلِيقَةَ أُخْرَى، تَقْدِرُ أَنْ تَفْصِلَنَا عَنْ مَحَبَّةِ اللهِ الَّتِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا” 1 كورنثوس ١٥: ٥٥.

 

 

أنا في راحتي الأبدية اليوم، أما راحتكم ستكون عذاباً أبدياً، ورغم هذا أصلي لكم كي تتوبوا، وأقول “لاَ تَتَعَجَّبُوا مِنْ هذَا، فَإِنَّهُ تَأْتِي سَاعَةٌ فِيهَا يَسْمَعُ جَمِيعُ الَّذِينَ فِي الْقُبُورِ صَوْتَهُ، فَيَخْرُجُ الَّذِينَ فَعَلُوا الصَّالِحَاتِ إِلَى قِيَامَةِ الْحَيَاةِ، وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلَى قِيَامَةِ الدَّيْنُونَةِ”، يوحنا ٥: ٢٨- ٢٩.

 

 

تحاولون قتلنا، فهل نحن كفار لهذه الدرجة؟ السنا أخوة ولنا رب واحد، لكن، أوافقكم رأيكم، ان الهنا ليس واحداً، ونبينا ليس واحداً، فنحن ربنا يسوع المسيح وربنا هو الهنا، لهذا أتفق معكم بهذا أن الهنا لا يشبه الهكم، “اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِيسوع فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ”، يوحنا ٦: ٤٧.

 

لقد تناولت جسد الرب اليوم، وهل تعلمون ماذا يقول الله عن جسده “مَنْ يَأْكُلُ جَسَدِي وَيَشْرَبُ دَمِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَأَنَا أُقِيمُهُ فِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ”، يوحنا ٦: ٥٤، فانا قائم بين الأموات، أشاهد وجه الله، أما أنتم، فأصلي أن تتوبوا علكم تعاينون وجه الله وألا تكون النار ما تعاينون.

 

أما من وعدكم بالجنة بقتل اخوتكم، فهو الى الموت يقودكم، “وَهذَا هُوَ الْوَعْدُ الَّذِي وَعَدَنَا هُوَ بِهِ: الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ” وها أنا أحيا الى الأبد وليتكم تعلمون أن الحياة والابدية هي مع يسوع وليس سواه. 1 يوحنا ٢: ٢٥

 

وفي النهاية، رغم حقدكم وقطع رأسي أقول، أحبّكم والآن أنا فرح في عليائي لأن الكنيسة فتحت دعوى تطويبي

 

ملاحظة: الرسالة من وحي مسيحيتنا وليست بالفعل ما كتبه الأب جاك

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. الشيخ السلفي الذي هز مصر باعتناقه المسيحية…بدأ يبشر غير المسيحيين وهو في زنزانته

  3. “أبونا ميلاد” يرقد بجوار القديس شربل في عنايا

  4. كنز خفي تحت الأرض في تركيا عمره 1500 سنة!

  5. شاهدت يسوع في رؤيا وأخبرها أنها ستتألم…أحرقها الماء المغلي… كسر الأطباء مفاصل ساقيها… ظهرت عليها سمات المسيح …ماتت بالسرطان… ألاف العجائب حصلت بشفاعتها… من هي؟

  6. لماذا غطّت ميلانيا ترامب رأسها في الفاتيكان وكشفته في السعودية؟

  7. بصوتها الملائكي وعزفها على آلة القانون التي تعود إلى 5000 عام قبل الميلاد قدّمت الأخت مانكا ترنيمة “يا روح المسيح” باللّغة الإيطاليّة

  8. كنز خفي تحت الأرض في تركيا عمره 1500 سنة!

  9. سيّدة أمريكا الأولى تتوقف أمام تمثال لسيدة العجائب راسمةً إشارة الصليب

  10. وفجأة استيقظ أسامة بن لادن وجلس يرتجف خائفا وهو يصرخ: “الأمريكان قادمون”…أرملة بن لادن الصغرى تروي تفاصيل جديدة عن ليلة قتله

  11. ما كتبه ترامب على تويتر عن لقائه بالبابا كان يبدو للبعض من المستحيلات!!! وقبل الوداع قال ترامب للبابا “لن أنسى ما قلته لي”!!!! ولكن ماذا قال البابا لترامب؟؟؟

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً