أليتيا

كم هو معيبٌ أن نرى كيف يتهافت المسيحيون لرؤية عجيبة هنا أو أيقونة ترشح زيتاً هناك أو ظهور صليبٍ هنالك!

مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (Aleteia.org/ar) – كم معيبٌ أن نرى كيف يتهافت المسيحيون لرؤية عجيبة هنا أو أيقونة ترشح زيتاً هناك أو ظهور صليبٍ هنالك، ليس تشكيكاً بالعجائب فهذا أقل من طبيعي في إيماننا المسيحي وقد يسمح بها الله لضعيفي الإيمان شفقة عليهم.

 

لكن، لماذا لا يتهافت المسيحيون بحماسة أكبر كل يوم أحد إلى القداس الإلهي لمعاينة العجيبة الأكبر وهي تحوّل الخبز والخمر إلى جسد ودم المسيح المخلِّص، ولرشح فيض غفرانه على خطايانا الجسيمة، ولظهور كمال محبته على عالم ما يزال يرفضه كل يوم ؟

للتوضيح: الصورة رمزية

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

 

 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً