أليتيا

طردوها من عملها في المستشفى بتهمة الصلاة مع المرضى!!!

مشاركة
بريطانيا/أليتيا(aleteia.org/ar) أقيلت ممرضة مسيحية من عملها بسبب اقتراحها الصلاة مع المرضى.

وذكرت إحدى المحاكم أن الممرضة المسيحية التي طُردت بسبب اقتراحها الصلاة مع المرضى قبل خضوعهم لعملية جراحية كانت تعبر فقط عن “تعاطفها” معهم.

 

وفي التفاصيل، خسرت ساره كوتي وظيفتها العام الفائت بعد أن تذمّر المرضى منها قائلين أنها كانت تتحدث معهم عن الدين أكثر منه عن عملياتهم، وكانت تخبرهم أنهم لو صلوا لله، فستزيد احتمالات بقائهم على قيد الحياة.

 

طُردت السيدة كوتي من مستشفى دارنت فالي في دارتفورد، كينت، وكان ثمانية مرضى “ضعفاء جداً” ينتظرون الخضوع لعمليات جراحية قد قدموا شكاوى بشأن تصرفها.

الآن، أحيلت قضيتها إلى إحدى محاكم العمل بعد ادّعائها بأنها طُردت ظلماً.

 

إذاً، في أغسطس الفائت، وبعد عدة أشهر من منعها من العمل، طُردت السيدة كوتي التي تملك 15 سنة من الخبرة في مجال التمريض. فلجأت إلى مجلس التمريض.

بدايةً، قدمت طعناً قضائياً لكن هيئة المحلفين وافقت على أن قرار طردها “مناسب تماماً”.

 

نفى المستشفى أن يكون قد أقالها بسبب إيمانها. وقالت فكتوريا ليفرز كاروث أن هيئة المحلفين اعتبرت أن السيدة كوتي كانت تستخدم وقتها مع المرضى على انفراد لـ “تفرض عليهم معتقداتها الدينية”.

أضافت: “لم نفكر أن السيدة كوتي تُعاقب لأنها مسيحية”.

 

“كان واضحاً بالنسبة لنا أن السيدة كوتي تُعاقَب لأنها شاركت في أحاديث عن الدين لم تكن مرغوبة من قبل المرضى وكانت منافية لتعليمات مديرها”.

في جلسة استماع قال محاميها بافيل سترويلوف أنها كانت تقوم بعملها فقط من خلال إظهار تعاطفها مع المتألمين.

 

أوضح: بالإضافة إلى واجباتها الفورية، تحاول الممرضة الصالحة أن تجد كلمات لطيفة لتقولها لمرضاها.

من جهتها، قالت سارا كولينز، مديرة الطب العامة في مستشفى دارنت فالي أن السيدة كوتي تلقت إنذارات بشأن سلوكها لكنها “استمرت في استجواب المرضى على أساس ديني”.

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً