Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 04 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

سوريا...أخذوا ثيابك واقترعوا عليها واقتسموها بينهم وأنت معلّقة على الصليب

طوني فارس - تم النشر في 05/04/17

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar) تعيش سوريا زمن آلام مرّ، وحده الله يعرف متى تأتي قيامتها، فهي تطلب الموت وهو بعيد علّ الموت إذا قتلها يحييها.

مرعبة هي مشاهد القتل، فسوريا اليوم أشبه بساحة قتال مقفلة حتى الناجي منها ميت أصلاً.

هجرها نصف شعبها، ملايين افترشت أرض لبنان والأردن وملايين اخرى فضّلت الموت في مياه البحر المتوسّط على أن تبقى في أرضها، وآلاف وصلت اوروبا وامريكا وغيرها بحثاً عن حياة افضل…

أصبحت الأزمة السورية أزمة عالمية، فانقسم العالم بين معسكرين، أحلاهما مرّ يتراشقان الاتهامات والأمور ما زالت براكين جارفة.

نظام، معارضة، داعش، ميليشيات…حتى التسميات اختلفوا عليها والنتيجة واحدة، أبرياء يموتون، ارض تحرق، حتى الهرب من النار اتخذ تسميات اختلف عليها العالم، فبعضهم سمى الهرب هجرة وفتحت بعض الدول ابوابها للسوريين، وبعضهم الآخر سمى هذا بالغزو المنظم فأقفل ابواب دوله أمام هؤلاء القادمين بالآلاف.

لا نريد صب الزيت على النار، ونعرف جيداً الصراع داخل سوريا والذي امتد الى الدول المجاورة والبعيدة، ولكن آلمني منظر الأطفال الأبرياء والكم الهائل من الأسلحة التي تفتك بالبشر هناك بغض النظر عن توجهات هذا أو ذاك.

يوم أمس الثلاثاء، تسبب قصف جوي بغارات سامة على شمال غرب سوريا بوفاة 90 مدنيا على الأقل بينهم طفلان وإصابة 200 آخرين من جراء حالات اختناق، هجوم كيميائي سماه البعض…

اغمض عيني فأتذكر كلمات البابا فرنسيس بوضوح ” نرى اليوم في العالم إراقة دماء هائلة لأنّ العالم يعيش في حرب…يموت العديد من الإخوة والأخوات الأبرياء لأن المقتدرين العظام يريدون أن يربحوا من خلال الاتجار بالأسلحة”…ليعود صوته يصدح في داخلي ” تبدأ الحرب في قلب الإنسان ولذلك جميعنا مسؤولون عن الحفاظ على السلام”…

قلب الإنسان، نعم، فقلب الإنسان النقي لا يمكن أن يدفعه إلى القتل، بغض النظر عن الهدف وراء القتل والدمار، القتل قتل، والموت موت، والشر شر…

“الله يبكي” صدى كلمات البابا يتردد في داخلي من جديد، إلى أن يعلو صراخه “الإيديولوجيات تنتهي دائماً بالديكتاتوريات”.

اضع قلمي جانباً بعيداً عن آراء السياسيين والمنظرين، فلا أرى سوى الصلاة رفيقاً لأوراح جميع الأبرياء الى أي فئة انتموا، لا اعرف ان كانوا سيسامحون قتلتهم، لا أعرف!!!

أمّا متى سينتهي آلام سوريا؟؟؟ أيضاً لا أعرف…أعرف شيئاً واحداً أنّ ما يحصل ليس صنع الله بل صنعنا نحن البشر.

وإلى أن تستعيد سوريا عافيتها،  لشعبها تحية، ورحم الله جميع الطيبين.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Tags:
أليتياسوريا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً