أليتيا

الحياة بحد ذاتها معجزة…بعد أن اقدمت عائلته على تحضير مراسم الدفن وفقد الجسم الطبي الأمل ببقائه على قيد الحياة لن تصدقوا حاله اليوم!!!

مشاركة
لندن/ أليتيا (aleteia.org/ar)   الطفل نواه ولد من دون دماغ وها هو اليوم قادر على النّطق والعد والذّهاب إلى المدرسة.

 

لم يتوّقع الأطباء لحظة ولادة نواه وأن هذا الطفل البريطاني سيعيش من جديد… وفي حال بقائه على قيد الحياة قال الأطباء إنه سيعاني من إعاقات جسدية بالغة. باختصار ولد نواه في كومبريا من دون دماغ وحتّى من دون أمل في العيش بحسب تقدير الأطباء.

 

خلال فترة الحمل تعرّض نواه  إلى مضاعفات نادرة حيث امتلأت جمجمته بالسوائل ما أدى إلى سحق دماغه وتحويله إلى”شظية رقيقة من الأنسجة”. هذا وقد نصح عدد من الأطباء والدي نواه شيلي وروب بإجهاضه خلال خمس مناسبات إلّا أنهما رفضا الموضوع. بعد ولادة نواه عمل الأطباء على إغلاق جرح مفتوح في ظهره حيث تم استخدام تقنية طبية لسحب السوائل من دماغه.

 

وسط إصرار الأطباء على غياب أي أمل ببقاء الطفل على قيد الحياة أقدم الوالدان على تحضير قبر لطفلهما إلّا أنهما لم يتوقفا ولو للحظة عن اعتبار نواه هدية عظيمة.

 

إصطحب شيلي وروب طفلهما إلى المنزل حيث قدما له العناية والحب والحنان على مدار السّاعة. وبدأ دماغ نواه بالنمو رويّدًا رويّدا. (ولد نواه  مع 2% من دماغه فقط)

 

عندما أطفأ شمعته الثالثة كشف تخطيط للدماغ أن دماغ الطفل قد نما ليصل إلى  80٪ من حجم  الدماغ العادي.

 

هذا وتعمل عائلة نواه على تحفيز نمو ونشاط جهازه العصبي. بالطّفل الرائع والوالدين المميزين وصفت الدكتورة المتخصصة في جراحة الأطفال كلير نيكولسون نواه ووالديه.

 

نواه الطّفل الذي لا تفارق الابتسامة ثغره والذي لا ينطق سوى بالكلمات الرقيقة والمفعمة بالمحبة يتعلّم اليوم القراءة والكتابة والعدّ حتّى أنّه بدأ بالذّهاب إلى المدرسة. هذا ولا يزال دماغ نواه في طور النّمو. إضافة إلى ما تقدّم يتوقّع والدا نواه أن يتمكّن طفلهما من السّير مجدّدًا على قدميه عقب تعرّضه لعدد من العمليات الجراحية في الوركين.

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً