أليتيا

صلاة قبل المناولة لزمن الصوم المبارك

مشاركة
تعليق

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar)  ايها الرب الاله ، نريد ان نحيا زمن الصوم هذا في صدق كلامك , فأعطنا يا رب ان نكون شفافين لروح المسيح ، و ان نتمكن من مشاركة اخوتنا و التفتح على سعادتهم بالمسيح يسوع الذي بعد ان جعل نفسه خادم الجميع ، يقاسمك المجد الى دهر الداهرين.

ايها الاله العظيم ، يا من بموت مسيحك المحيي نقلنا من الموت الى الحياة ، أعتق يا رب جميع حواسنا في هذا الصوم المبارك.

ليتنقى بصرنا من كل منظر غير لائق بأبناء الله المخلص.

ليتنزه لساننا عن الكلام غير اللائق.

طهر يا رب شفاهنا وايادينا من دنس الخطية لنسبحك ونقدم تقادمنا بكل خشوع.

ولنستقبل قربانك المقدس في قلوبنا المستعدة.

امين

 

المصدر: موقع مسيحي
للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

 

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaأليتياالمناولة
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. “أبونا ميلاد” يرقد بجوار القديس شربل في عنايا

  3. شاهد وجه المسيح في أبو ظبي

  4. الشيخ السلفي الذي هز مصر باعتناقه المسيحية…بدأ يبشر غير المسيحيين وهو في زنزانته

  5. فضيحة مدويّة تهزّ الكنيسة!!! تجاوزات لن نسكت عنها بعد اليوم!!!

  6. تزوجت من رجل أعمال ثري لكنها اختارت أن تهب حياتها لخدمة الفقراء إلى أن كرّمها حاكم دبي مؤخراً.. “بحب ربنا ولا يشغلني الفوز بجائزة نوبل للسلام فضحكة طفل عندي أهم”

  7. قيادي بارز في جماعة الإخوان المسلمين يكشف سرّاً كبيراً: “أنا الآن في طريقي لمقابلة السيد المسيح عليه السلام”

  8. كاهن روسي: لم يتبق سوى القليل قبل إعلان موت الحضارة المسيحية بأكملها… أوروبا وروسيا ذات غالبية مسلمة خلال الخمسين سنة المقبلة

  9. شعرت وكأنّ عظامي قد خرجت من جسدي وسقطت على وجهي وبدأت بالبكاء لشعوري بحضور الله فسارعت إلى زاوية الغرفة ووضعت رأسي بين ذراعي صارخًا…بالفيديو إيراني يحكي للعالم قصة معاينته المسيح !!!

  10. المجيء الثاني للرب والدينونة الأخيرة

  11. صلاة القديس أغسطينوس عندما تتعقد الأمور في حياتكم ولا تستطيعون التقدم!

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً