أليتيا

قبل 38 سنة نجوت من الإجهاض بالتقطير أحرقوني من الداخل والخارج وخنقوني ولم يكن الأطباء يتوقّعون أني سأبقى على قيد الحياة… كم من سيارة لامبورغيني تم شراؤها بدماء الأطفال الأبرياء؟

مشاركة
تعليق

 

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)  لسبب وجيه، طرحت جيانا جيسين على اللجنة قضائية السؤال التالي: “إذا كان الإجهاض حق من حقوق المرأة، ماذا عن حقّي؟”.

قبل ثمانية وثلاثين عاما، نجت جيسن بأعجوبة من الإجهاض بالتقطير. قامت برواية قصّتها الغريبة للجنة قضائيّة في مجلس النوّاب تعمل على التحقيق في ممارسات هيئة تنظيم الأسرة  PlannedParenthoodلجمع أجزاء جسد طفل تمّ إجهاضه وبيعه، أطفال ولدوا على قيد الحياة. وتشارك زميلتها ميليسا أوهدن الناجية أيضا من عمليّة الإجهاض في رواية شهادتها المؤلمة.

نسخة من شهادة جيانا جيسين التي تلتها أمام اللجنة القضائية في مجلس النواب

صباح الخير،

اسمي جيانا جيسين، وأودّ أن أشكركم على إتاحة الفرصة إليّ للإدلاء بشهادتي هنا اليوم. كانت والدتي حامل في منتصف شهرها السابع حين ذهبت إلى هيئة تنظيم الأسرة، التّي نصحتها بأن تجهض بالتّقطير في أواخر حملها.

 

هذه الطريقة من الإجهاض تحرق الطفل من الداخل والخارج، تعميه و تخنقه؛ بالتالي يولد الطفل ميّتا، عادة فيغضون 24 ساعة.

 

بعد مرور 18 ساعة من التعرض للحرق في رحم أمّي، وبدلا من أن أموت، أُخرجت وأنا على قيد الحياة في عيادة للإجهاض في لوس انجلوس في 6 نيسان من العام 1977. سجلاتي الطبية تضمّنت العبارة التالية: “ولِدَت على قيد الحياة أثناء الإجهاض بالتقطير” عند الساعة السادسة صباحا.

 

لحسن الحظ، لم يكن المجهض في مكان العمل. فلو وجد هناك، لكان قد أنهى حياتي خنقا أو تركني هناك حتّى أموت. وخلافا لجميع التوقعات، استدعت إحدى الممرّضات سيّارة إسعاف، وتمّ نقلي إلى المستشفى. لم يكن الأطباء يتوقّعون أن أبقى على قيد الحياة.

 

ولكنّني نجوت. بعد ذلك، تمّ تشخيص إصابتي بشلل دماغي، وهذا المرض أصابني جرّاء نقص وصول الأوكسجين إلى ذهني أثناء نجاتي من الإجهاض. لم أكن لأتصوّر نفسي رافعة رأسي أو ماشية. إنّما أنا اليوم أقوم بذلك. أعتبر أنّ الشلل الدماغي هو هديّة عظيمة لي.

 

في النهاية، وضعت في دار رعاية، وبعد ذلك تمّ تبنّيني. ولكنّني أسامح أمّي. خلال العام الأوّل من عمري، كانت يتم استخدامي كشاهدة حيّة عندما يُمسَك بالمجهض يخنق الطفل حتى الموت بعد ولادته حيّا.

 

ترى مارغريت سانجر، مؤسسة هيئة تنظيم الأسرة أنّ “كلّ عائلة كبيرة تقرّر قتل أحد أفرادها الرضع، ممّا يجعل هذا الأمر أكثر رحمة”. –من كتاب “المرأة والسلالة الجديدة” لمارغريت سانجر.

 

هيئة تنظيم الأسرة لا تخجل ممّا فعلته أو ممّا تستمرّ في القيام به. لكن،علينا أن نقدّم حساب كأمّة أمام الله، للامبالاتنا ومقتل أكثر من 50 مليون طفل في الرحم.

 

في كلّ مرة نتردّد فيها كأفراد ونفشل في مواجهة هذا الشر، أتساءل عن عدد الأرواح التي أزهقت جرّاء صمتنا، في حين نقوم بالسعي إلى التأكّد من أننا ننال إعجاب الرجال ولا نزعج أحدا؟ كم من أطفال لقوا حتفهم، وتم تقطيع أوصالهم، وبيعت أجزاؤهم، من أجل أنانيّتنا، وراحتنا، والمجون؟ كم من سيارة لامبورغيني تم شراؤها بدماء الأطفال الأبرياء؟ دم يصرخ للرب من الأرض، كدم هابيل. وكلاهما لم ينسَهما الله.

أودّ أن أطرح على هيئة تنظيم الأسرة الأسئلة التالية:

 

“إذا كان الإجهاض حقّ من حقوق المرأة، ماذا عن حقّي؟” فتحاولون الاقناع باستمرار من خلال هذه الحجّة: “إذا كان الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصّة، يجب إجهاضه” كما لو كان من شأنكم تحديد نوعية حياة شخص ما. فهل تنقص قيمة حياتي جرّاء إصابتي بشلل دماغي؟

 

لقد فشلتم، بسبب غروركم وجشعكم، في معرفة أمر واحد: ربّما من يتعلّم الحكمة يكون الأضعف بيننا – وهو ما تفتقده أمتنا اليوم تماما. إنّ حماقتنا وعارنا يُعمياننا عن رؤية جمال الشدائد.

 

تستخدم هيئة تنظيم الأسرة الخداع والتلاعب بأسلوب المخاطبة والشعارات مثل “حقّ المرأة في الاختيار” من أجل تحقيق أهدافها الماليّة.

 

سأوضح كيف يستخدمون جيّدا هذه التقنية من خلال الاقتباس التالي: “إنّ عملية تقبّل الجماهير محدودة للغاية، فذكاؤهم ضعيف، ولكنّ قوتهم في النسيان هائلة. بالتّالي، تقتصر الدّعاية الفعّالة على عدد قليل جدا من النقاط ويجب الإلحاح عليها في الشّعارات حتّى يفهم آخر شخص من الجمهور ما تريد منه أن يفهم”- أدولف هتلر

 

غالبا ما نسمع أنّ تعرّض هيئة تنظيم الأسرة إلى نقص في التمويل، يؤدّي إلى أزمة صحية بين النساء نظرا للخدمات المهمّة التي تقدّمها. هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق. إذ تقع مراكز الحمل الطبيّة في كافّة أنحاء العالم لحلّ أزمات النّساء. جميع خدماتها مجانية وتخفظ أسرار المرضى، ويمكن التواصل معها عن طريق الرسائل النصية على ال”خط الساخن” رقم 313131. وتتوافر فحوصات مهمّة للنّساء مختلفة عن تلك التي تقدمها هيئة تنظيم الأسرة. نحن لسنا في أمة لا تقدّم البدائل والخيارات.

 

تتلقّى هيئة تنظيم الأسرة 500 مليون دولار من أموال دافعي الضرائب سنويّا، للقيام أوّلا بتدمير أوصال الأطفال وتقطيعها. لا تقولوا لي إنّ هؤلاء ليسوا أطفالا. نبضات قلبهم تثبت ذلك. كما تؤكّد ذلك الأمواج الصوتية رباعيّة الأبعاد.

 

أنا أؤكّد ذلك وحقيقة بيعها الأعضاء البشرية من أجل الربح تؤكّد ذلك أيضا. لا تقولوا لي إنّ هذا الأمر مرتبط فقط بالنّساء. فولادة طفل تتطلّب علاقة بين رجل وامرأة. انطلاقا من هذه النقطة، أودّ التوجّه إلى الرجال: أنتم خلقتم لتصنعوا العظمة، وليس الحياد. خُلقتم للدفاع عن النساء والأطفال. وليس لاستغلالنا والتخلّي عنا والوقوف مكتوفي الأيدي، في حين تعرفون أنّنا نتعرّض للأذى. أطلب منكم أن تكونوا شجعانا.

 

في الختام، اسمحوا لي أن أقول، أنّني على قيد الحياة بسبب قوّة يسوع المسيح وحده. الذّي فيه أعيش، وأتحرّك، ولي كياني. من دونه لا أملك شيئا، ومعه أملك كلّ شيء.

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة الى الصفحة الرئيسية 

مشاركة
تعليق
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. ما كتبه ترامب على تويتر عن لقائه بالبابا كان يبدو للبعض من المستحيلات!!! وقبل الوداع قال ترامب للبابا “لن أنسى ما قلته لي”!!!! ولكن ماذا قال البابا لترامب؟؟؟

  3. لماذا غطّت ميلانيا ترامب رأسها في الفاتيكان وكشفته في السعودية؟

  4. اهدموا كنائس الكفار!!! …ما كتبته الإعلامية المصرية ياسمين الخطيب بعد تفجير الكنيستين في مصر يصلح اليوم بعد استهداف باصات قبطية وقتل العشرات

  5. أعمى… ويرى للمرة الأولى في حياته زوجته وابنه… ردة فعله في الدقيقة ٤:٤٢ من الفيديو صادمة للقلب- المشهد فعلاً مؤثر ومبكي

  6. بابا الأقباط تبرّع ببناء جامع… فأتاه الردّ بقتل عشرات الأقباط منذ قليل

  7. اهدموا كنائس الكفار!!! …ما كتبته الإعلامية المصرية ياسمين الخطيب بعد تفجير الكنيستين في مصر يصلح اليوم بعد استهداف باصات قبطية وقتل العشرات

  8. بصوتها الملائكي وعزفها على آلة القانون التي تعود إلى 5000 عام قبل الميلاد قدّمت الأخت مانكا ترنيمة “يا روح المسيح” باللّغة الإيطاليّة

  9. كنز خفي تحت الأرض في تركيا عمره 1500 سنة!

  10. سيّدة أمريكا الأولى تتوقف أمام تمثال لسيدة العجائب راسمةً إشارة الصليب

  11. ٢٠طريقة بسيطة تساعد على خفض خطر الإصابة بالسرطان

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً