أليتيا

هل سيتحقق حلم مارين؟

مشاركة
تعليق

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  تبلغ مارين بارنيرياس من العمر ٢٢ سنة وهي تخرجت منذ فترة قصيرة من الجامعة. هي شقراء وجميلة ومفعمة بالحياة إلا أن شيئاً غير طبيعي دخل حياتها فقد اكتشفت للتوّ أنها مصابة بالتصلب اللّويحي.

الشجاعة والرغبة بالحياة أقوى من المرض

تكتب على مدونتها: “إن هذا المرض هو مرض من أمراض المناعة الذاتية يؤثر على الجهاز العصبي المركزي. يؤدي الى آفات تتسبب باضطرابات على مستوى الحركة وعلى المستوى المعرفي. وقد تتطور هذه الاضطرابات على المدى البعيد فتؤدي الى إعاقة لا رجعة عنها.”

إلا أن هذه الشقراء الجميلة لا تقبل الخضوع لليأس واختارت المقاومة ولذلك  اطلقت برنامج مجنون تنفذه حالياً وهو السفر لفترة ٧ أشهر الى المقلب الآخر من الأرض.

 

مشروعها: ثلاث محطات وثلاثة اكتشافات

هي تعتبر التصلب اللّويحي شغفاً كبيراً يقودها الى الرحيل متسلحة بسلاح بالغ القوة وهو التفاؤل.

هي ترغب بلقاء ومقابلة الشخصيات التي تنشر الإيجابية على مستوى التفكير والعيش وجمع كلّ هذه اللقاءات في فيلم ستبثه عبر شبكة الإنترنيت.

وتنقسم الرحلة المرتقبة على ثلاث مراحل:  نيوزيلندا للتفكير أكثر في هذا الجسد، هذا الصديق الأمين الذي يحملها منذ ٢٢ سنة، هذا الجسد المريض الذي عليها ترويضه الآن. ومن ثم، بورما من أجل إيقاظ روحها واكتشاف قوته الأعظم من كلّ الأمواج التي قد تطيح به وهي تعتزم زيارة دير بوذي. وأخيراً، منغوليا لكي تختلي بنفسها وتتجرد من كلّ شيء من خلال الوحدة الكاملة.

تحقيق الأحلام من أجل التعويض عن دكانة الواقع

إن هذه العودة نحو الأساس رهان شجاع بالنسبة لهذه الشابة التي لطالما حلمت في المغامرة لكن لم تتجرأ عليها يوماً. “لا تنسوا أحلامكم، فهي أقوى أسلحة نمتلكها في هذا العالم الذي بات مجنوناً.”

ولمارين ملاحظات كثيرة حول المجتمع الذي نعيش فيه اليوم: “لا أحتمل، منذ سنوات عديدة كيف أن المعلومات والأخبار تأتينا من كلّ حدبٍ وصوب ونحن لا نستطيع القيام بشيء… فهي تحدد هويتنا وتندس في كلّ مكان، عبر شاشاتنا وفي كلّ مكان، تستهلكنا… والنتيجة: يزداد في داخلنا الحذر وتتلاشى الثقة (…) ستكون هذه الرحلة بالنسبة لي فرصةً لتعلم العيش حقاً ومواجهة الحياة بطريقة مختلفة.”

ومن أجل التحضير لهذه الرحلة، عوّلت الشابة على مساعدة من تأثر بقصتها وهم ساهموا بسخاء في تحقيق هذا الحلم الذي حاول المرض باطلاً احباطه.

وهي الآن على طريق تحقيق هذا الحلم، تجول المقلب الآخر من الأرض على الرغم من المرض.

 

 
للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaأليتياحلم
النشرة
تسلم Aleteia يومياً