لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

ثماني من أقدم صور العذراء مريم

مشاركة

 

1-      العذراء مريم والطّفل يسوع – القرن الثّاني

 

تبدو العذراء مريم وكأنها ترضع الطفل يسوع وهو على حضنها. وجدت هذه الصّورة في مقبرة بريسكيلا بروما.

 

 

2-      العذراء مريم والطّفل يسوع مع المجوس – القرن الثّالث

 

صورة من على تابوت حجري موجود في متحف الفاتيكان. تُظهر هذه الصّورة تقديم المجوس الهدايا للطّفل يسوع الذي تحمله أمّه مريم.

 

 

3-      حامية الشّعب الرّوماني – القرن الخامس

إنها أقدم وأهمّ صورة للعذراء في روما. يُقال إنّها إحدى الرّسومات التي رسمها القدّيس لوقا.

 

 

 

4-      العذراء والطّفل يسوع مكلّلان وسط الملائكة والقدّيسين – القرن السّادس

يمكنكم إيجاد هذه الصّورة في دير القديسة كاترينا في جبل سيناء. على جانبي العذراء ويسوع القديس ثيودور أماسيا والقديس جورجيوس وملاكان.

يُلاحظ أيضًا وجود يدين في رأس اللّوحة.

 

 

 

5-      أيقونة المهد – القرن السّابع

هذه الأيقونة موجودة أيضًا في دير جبل سيناء.

 

 

 

6-      والدة الله – القرن السّابع

وُجدت هذه الصورة في القسطنطينية إلّا أنّها محفوظة اليوم في كنيسة سنتا ماريا ديل روزاريو في مونتي ماريو بروما.

 

 

 

7-      غلاف لنسخة عن الإنجيل – القرنان الثّامن والتّاسع.

هذه الصورة غلاف نسخة من الإنجيل تمّ رسمها في ألمانيا.

 

 

 

8-      أيقونة العذراء والطّفل يسوع – القرن التّاسع

إن هذه الأيقونة محفوظة في متحف الفن بدولة جورجيا.

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

 

 

 

 

 

 

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.