أليتيا

أكفر بالإنجيل … تحديد يوم واحد للإحتفال بالأم “حرام” ومن يفعل هذا الأمر يستحق قطع رقبته

مشاركة
 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  أكد سالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق، أن تحديد يوم واحد للإحتفال بالأم “حرام”.

وأوضح “عبدالجليل”، خلال تقديمه برنامجه “المسلمون يتساءلون” على “المحور” اليوم الثلاثاء، أن الأزمة في عيد الأم هو أن ينتقل لنا المفهوم الغربي ليوم الأم وهو أن يكرم المسلمون أمهاتهم في يوم واحد، مضيفا:”من يفعل هذا الأمر يستحق قطع رقبته”.

 

الشيخ سالم عبد الجليل لطوني خليفة انت كافر و انجيلك محرف

https://www.youtube.com/watch?v=sv43MJgP38Y

 

وكان الدكتور سالم عبد الجليل وكيل وزارة الأوقاف لشؤون الدعوة استقال من عمله  بعد هجوم أئمة الأوقاف عليه ومطالبتهم له بالرحيل من الوزارة خلال لقاء شيخ الأزهر ووزير الأوقاف بقاعة الإمام محمد عبده بالدراسة‏,‏ مما اضطره للانسحاب من اللقاء والتقدم باستقالته‏..‏ وقرر الاكتفاء بمهمة الدعوة من خلال المنابر ووسائل الإعلام فقط‏.‏
للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً