أليتيا

خاص اليتيا: سمعت اسم شربل يتردد على مسمعي داخل كابلة السكستين بحضور البابا عدة مرات…فنظرت حولي لأرى ماذا يحصل!!!

مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  صباح يوم الأحد الثامن من كانون الثاني ٢٠١٧ ،  منح البابا فرنسيس سر المعمودية لثمانية وعشرين مولودًا جديدًا خلال قداس الهي في كابلة السكستين بالفاتيكان احتفالا بعيد عماد الرب.

 

ألقى الأب الأقدس عظة مرتجلة مقتضبة استهلها قائلا لقد طلبتم الإيمان لأطفالكم، الإيمان الذي سيُعطى في المعمودية، وسلط الضوء هكذا على الإيمان المُعاش والسير على درب الإيمان وتقديم شهادة إيمان.

وأضاف البابا فرنسيس أن الإيمان ليس فقط تلاوة “النؤمن” يوم الأحد عندما نذهب إلى القداس، مشيرًا إلى أن الإيمان هو أيضًا الاتكال على الله، داعيًا أن يعلّموا أطفالهم ذلك.

 

وتابع الأب الأقدس عظته قائلا إن الإيمان هو نور، وذكّر بالشمعة المضاءة التي سيتسلمونها لافتًا إلى أن الإيمان ينير القلب ويجعلنا نرى الأشياء بنور مختلف. وأضاف البابا أن الكنيسة تعطي الإيمان لأبنائهم من خلال المعمودية، مشيرًا إلى أن عليهم أن ينمّوا هذا الإيمان ويحافظوا عليه ليكون هكذا شهادة للآخرين. وفي ختام عظته خلال القداس الإلهي في كابلة السكستين، قال البابا فرنسيس: لا تنسوا الحفاظ على الإيمان وجعله ينمو ليكون شهادة لنا جميعًا.

 

في عداد الموجودين عائلة لبنانية وحيدة، أما العائلات الأخرى فكانت من ايطاليا أو غيرها من البلدان ولكن على ارتباط وثيق بالفاتيكان.

وبدأ الكهنة يندهون العائلات للتقدم من جرن المعمودية، وتفاجأت أن اكثر من ثلاثة اطفال حملوا اسم شربل بالمعمودية.

 

في ختام القداس سألت إحدى الأمهات عن سبب اختيارها اسم شربل ومن اين تعرف شربل؟ فقالت: “لقد عرفت شربل من خلال جيراني اللبنانيين، وبما أني كنت عاجزة عن الحمل لأسباب صحية، صليت للقديس شربل وجاءني هذا الولد فأردت تسميته شربل في المعمودية”.

 

هذه الحادثة نقلتها الينا إحدى اللبنانيات التي دعيت الى هذا الاحتفال مع العائلة اللبنانية الوحيدة.

إنه شربل، عاش بصمت فضج العالم باسمه.

 

فليتبارك اسم الرب.

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً