أليتيا

لحظات من حياة القدّيس يوسف يصعب على المرء تخيّلها

مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كرجل أحاول تخيّل إن كنت إستطيع تحمّل المشّقات التي خاضها القديس يوسف كزوج لمريم العذراء.
يكفي التفكير ببعض الأمور التي مرّ بها لأدرك مدى عجزي…
إليكم هذه المواقف التي مر بها يوسف والتي طالما تركتني في حالة من الذهول:

 

–         كان من اللصعب عليه تقبّل حبل خطّيبته مريم، لكنه لم يفتح فاه أمام الناس، وسرعان ما ظهر عليه ملاك الله معلناً البشرى السارة. كم من الأيام نعشق الثرثرة على الآخرين حتى لو افتكرنا انّ الحق الى جانبنا.

 

–          لقد كان ملزمًا على مرافقة مريم وهي على ظهر الحمار لمسافة قدّرت بثمانين ميلًا. الطريق كانت صخرية ناهيكم عن الطرق الترابية التي عبرها الثنائي وصولًا إلى بيت لحم لتسجيل اسميهما. لقد كانت العذراء في شهرها التاسع ومن المرجح أن تكون الرّحلة قد استغرقت نحو 4 إلى 5 أيام… ما لبث أن وصل يوسف حتى ولدت مريم. بطبيعة الحال لم يكن هناك غرف طوارئ ومستشفيات وهواتف. كان يوسف وحيدًا في كل تلك المواقف الصّعبة.

 

–         كان يوسف غريبًا على أرض غريبة دون أصدقاء أو حتّى ملجأ. كان مجبرًا على إحضار مريم إلى إسطبل قذر تفوح منه رائحة الحيوانات الكريهة. في ذلك المكان ولدت مريم ابن الله. كرجل لا شك في أن يوسف قد شعر بأنّه عاجز، الأمر الذي ملأ قلبه حزنًا.

 

–         تمّت الولادة على خير. وما لبثت أن هدأت الأمور واطمأنّ يوسف على صحّة مريم والطّفل حتّى اكتشف أن الملك هيرودس يريد أن يقتل كل طفل ذكر. يا له من خبر! تخيّلوا معّي أن تمرّوا بكل تلك الظروف القاسية لتدركوا فجأة أن هناك من يريد إيجاد ابنكم وقتله! يا له من موقف صعب!

 

–         بطريقة أقرب إلى المعجزة تمكّن يسوع من إيصال عائلته إلى مصر وبالتّالي انقاذ حياة مريم ويسوع. هنا لا بد من الإشارة إلى أن مصر كانت تبعد عن مكان ولادة الطفل يسوع نحو 300 ميل. وبذلك لم يخلّص يوسف الأم وابن الله لا بل مهّد لنا جميعًا طريق الخلاص.

 

–         النقطة الأخيرة التي تخصّ هذا الإنسان الرائع: إن يوسف النّاصري هو الرّجل الوحيد الذي تمكّن من النّظر إلى يسوع ابن الله والقول:”هذا ابني أنا”. تخيّلوا هذا…

 

يا قديس يوسف صلّي لأجلنا جميعًا.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaأليتياالقديس يوسف
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. الشيخ السلفي الذي هز مصر باعتناقه المسيحية…بدأ يبشر غير المسيحيين وهو في زنزانته

  3. “أبونا ميلاد” يرقد بجوار القديس شربل في عنايا

  4. كنز خفي تحت الأرض في تركيا عمره 1500 سنة!

  5. شاهدت يسوع في رؤيا وأخبرها أنها ستتألم…أحرقها الماء المغلي… كسر الأطباء مفاصل ساقيها… ظهرت عليها سمات المسيح …ماتت بالسرطان… ألاف العجائب حصلت بشفاعتها… من هي؟

  6. لماذا غطّت ميلانيا ترامب رأسها في الفاتيكان وكشفته في السعودية؟

  7. بصوتها الملائكي وعزفها على آلة القانون التي تعود إلى 5000 عام قبل الميلاد قدّمت الأخت مانكا ترنيمة “يا روح المسيح” باللّغة الإيطاليّة

  8. كنز خفي تحت الأرض في تركيا عمره 1500 سنة!

  9. سيّدة أمريكا الأولى تتوقف أمام تمثال لسيدة العجائب راسمةً إشارة الصليب

  10. وفجأة استيقظ أسامة بن لادن وجلس يرتجف خائفا وهو يصرخ: “الأمريكان قادمون”…أرملة بن لادن الصغرى تروي تفاصيل جديدة عن ليلة قتله

  11. ما كتبه ترامب على تويتر عن لقائه بالبابا كان يبدو للبعض من المستحيلات!!! وقبل الوداع قال ترامب للبابا “لن أنسى ما قلته لي”!!!! ولكن ماذا قال البابا لترامب؟؟؟

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً