أليتيا

ملصقات تدعو إلى نشر الإسلام واستعادة إسبانيا: “أدخل في شراكة مع إسبانية مسيحية وعلّمها أن الإسلام هو الديانة الصحيحة”

مشاركة
تعليق

إسبانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  عمدت مجموعة مجهولة في إسبانيا بهدف تعزيز ديانتها إلى نشر مئات الملصقات في منطقة مكتظة بالمهاجرين تدعو الرجال المسلمين إلى الزواج من نساء إسبانيات، وحتى مسيحيات، ومن ثم تعليمهنّ أن “الإسلام هو الديانة الصحيحة”.

 

كُتب على الملصق: “يُسمح للرجال المسلمين ويُشجَّعون على الزواج من نساء صادقات وعفيفات ينتمين إلى أهل الكتاب. فعلى الرغم من أنهنّ شوهن التقليد وبدّلنه، إلا أنهن لا يزلن مناسبات للزواج”.

 

أضاف الملصق: “أخي، ادخل في شراكة مع إسبانية وعلّمها أن الإسلام هو الديانة الصحيحة. فالشريعة الإسلامية تنص على أن ثمار هذا الاتحاد ستتبع الإسلام، ما يؤدي إلى تعزيز جماعتنا أكثر”.

 

اللافت هو أن الملصقات ظهرت في El Raval، إحدى ضواحي برشلونة. هذه المنطقة معروفة بحياة الليل والملاهي والجرائم. يتحدر حوالي نصف سكانها من الخارج، ويأتي معظمهم من أميركا الجنوبية، باكستان، الفيليبين ورومانيا.

 

كذلك، يدعو الملصق الذي يحقّر المسيحيين، أفراد الجماعة إلى عقد “لقاء إعلامي” في مطعم عربي.

لطالما شكّلت منطقة El Raval هدفاً أساسياً لبعض المجموعات المسلمة التي تقول أنه لدى أتباع الإسلام “حق في العودة” إلى إسبانيا بسبب تاريخ البلاد المسلم.

 

ففي الفترة الممتدة بين العامين 711 و1492، كانت إسبانيا المسلمة أو الأندلس مزيجاً متعدد الثقافات من المسلمين والمسيحيين واليهود رغم القيود.

 

حالياً، يشكل المسلمون حوالي أربعة بالمئة من سكان إسبانيا، ويتألف نصف عددهم من مهاجرين. هذا وتدعو بعض المجموعات الجهادية إلى إعادة الحكم الإسلامي إلى الأندلس.

 

وفي مايو 2016، كشف تحقيق لمنظمة العفو الدولية أن 97% من الإسبان الذين شملهم التحقيق كانوا مستعدين لـ “أن يتقبلوا شخصياً الهاربين من الحرب أو الاضطهاد” في بلادهم.

 

أوضحت المنظمة: “لدى إسبانيا أحد المواقف الأكثر تأييداً لاستضافة اللاجئين وطالبي اللجوء في البلدان التي أجري فيها الاستطلاع”.

 

لكن الحكومة الإسبانية متنبّهة وممانعة لإدخال اللاجئين. خلال الشهر الفائت، عبر حوالي 500 مهاجر إفريقي السياج الحدودي من المغرب إلى مدينة سبتة الإسبانية، إحدى المنطقتين الحبيستين في شمال إفريقيا، وفقاً لسي إن إن. وفي حادثة منفصلة، حاول ما لا يقل عن 800 مهاجر إفريقي خرق السياج الحدودي بين المغرب وسبتة يوم رأس السنة، على ما أفادت وكالة رويترز.
للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعأ اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaأليتياالإسلام
النشرة
تسلم Aleteia يومياً