أليتيا

دليل الصلاة هذا ساعدني كثيراً على التحرّر من خطيئتي الجنسيّة

مشاركة
تعليق

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) إن الشفاء الجنسي ممكن وهذه حقيقة مدويّة! لكن على المرء أن يدرك أن حياته الجنسيّة متجذرة في طبيعته الإنسانيّة. وبالتالي، قد يكون الإنكسار والوهن الجنسي من أصعب الأمور التي قد يختبرها المرء. عليك أن تأخذ موضوع شفائك وإعادة بناء ذاتك على محمل الجد. من شأن دليل الصلاة هذا أن يساعدك كثيراً وقد تجد حاجة الى الصلاة مرات ومرات قبل أن تختبر التحرر المطلق.

عندما يُسيء الإنسان استخدام حياته الجنسيّة من خلال الخطيئة، يفتح الباب أمام الشيطان ليقمعه في حياته الجنسيّة. يجد رجل يستخدم المواد الإباحيّة نفسه يتخبط مع الشهوة في حين قد تجد امرأة اختبرت علاقات جنسيّة قبل الزواج نفسها تتخبط مع التجربة بعد سنوات. ولذلك، من المهم جداً ان نسلم حياتنا الجنسيّة للّه (والتالي لحمايته) ونطلب منه ومن الرب يسوع التحرر من الخطيئة الجنسيّة.

من شأن الإنكسار الجنسي – سواء كان نتيجة اساءة استخدامنا نحن لحياتنا الجنسيّة أو تعدي الآخرين عليها – ان يخلق صعوبات جنسيّة ويسمح للعدو بقمعنا. غالباً ما نحتاج الى المسامحة والى معرفة ان اللّه سامحنا والى اعتمادنا خيار مسامحة الآخرين، فمن شأن ذلك أن يساهم في تحررنا.

 

“يا ربي يسوع المسيح، اعترف هنا والآن أنك خالقي وبالتالي خالق حياتي الجنسيّة. أعترف أيضاً بأنك مخلصي وبأنك افتديتني بدمك. يا يسوع، ها انني اقدم نفسي لك لكي تقدسني يومياً وتُقدس حياتي الجنسيّة. طلبت منا أن نقدم أجسادنا لك ذبيحةً حيّة وأن تكون أعضاء أجسادنا أدوات لإحقاق الحق. هذا ما أفعله الآن. أنا أقدم جسدي وحياتي الجنسيّة وطبيعتي الجنسيّة لك. أكرس حياتي الجنسيّة ليسوع المسيح. “

 

عليك من ثمّ التخلي عن الطرق التي اسأت من خلالها استخدام حياتك الجنسيّة وعليك ان تكون دقيقاً. خلق اللّه حياتك الجنسيّة للاستمتاع والفرح ضمن إطار الزواج ومن شان النشاط الجنسي خارج إطار الزواج أن يسيء الى الشخص المعني وعلاقاته. يُطلب منك، في هذه المرحلة، الاعتراف ضمن إطار الصلاة بكل الخطايا الجنسيّة ومنها الحميميّة قبل الزواج ولا العلاقة الجنسيّة وحسب إضافةً الى الخيانة الزوجيّة أو استخدام المواد الإباحيّة.

 

“يا يسوع، أطلب من روحك القدوس مساعدتي لكي أتذكر خطاياي الجنسيّة واعترف بها وأتوب عنها. يا رب يسوع، أطلب منك أن تسامحني على كلّ خطيئة جنسيّة فأنت وعدت انه إن اعترفنا بخطايانا، تعاملنا بعدل وتغفر لنا وتحررنا من الخطيئة. أطلب منك أن تحررني الآن من خطيئتي الجنسيّة وان تطهر جسدي وروحي وقلبي وعقلي وعزيمتي، أن تطهر حياتي الجنسيّة. شكراً لانك تسامحني وتطهرني. فها أنا استقبل مغفرتك وتطهيرك لي. أتخلى عن كلّ ما وعدت به الشيطان من خلال خطاياي الجنسيّة.

يا رب يسوع،أشكرك لأنك قدمت لي المغفرة الكامة فها أنا اتلقفها. اختار أن أسامح نفسي على كلّ الأخطاء الجنسيّة التي اقترفتها. اختار أيضاً ان أسامح كلّ الذين أذوني جنسياً (اذكر هنا الأشخاص). أضعهم بتصرفك وأضع غضبي وحكمي تجاههم بتصرفك. تعال، يا رب يسوع، واشفني بمحبتك.”

 

وأخيراً، كرّس حياتك الجنسيّة للرب يسوع:

“يا رب يسوع، اكرس لك الآن حياتي الجنسيّة بكلّ أشكالها. أكرس لك حياتي الحميمة مع الشريك. أطلب منك تنقيّة حياتي الجنسيّة بكلّ طريقة ممكنة. أطلب منك نعمة الشفاء والتحرر من جميع آثار الخطيئة الجنسيّة. أطلب منك ان تملأ حياتي الجنسيّة بمحبتك الشافيّة وطيبتك. أعد ترميم حياتي الجنسية ولا تسمح إلا أن اعيشها ضمن الإطار الذي أنت أردته لي وللشريك. أطلب كلّ ذلك باسم يسوع المسيح، إلهي. آمين!”

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعأ اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

 

 

مشاركة
تعليق
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. اعتاد كل يوم أن يناول المرضى في المستشفى فكانت رحلته الأخيرة إليها لمعاينة وجه الرب…الأب ميلاد تنوري صلّيلنا

  3. ملكة جمال المكسيك تترك العالم لتدخل الدير

  4. قيادي بارز في جماعة الإخوان المسلمين يكشف سرّاً كبيراً: “أنا الآن في طريقي لمقابلة السيد المسيح عليه السلام”

  5. أوعا تقولو الكنيسة ما حكيت!!!… بيان ضدّ البطر والحسد والـ snobisme

  6. فضيحة مدويّة تهزّ الكنيسة!!! تجاوزات لن نسكت عنها بعد اليوم!!!

  7. “مديغورييه: البابا يعطي رأيه الشخصي بالموضوع: “هذه الظهورات المزعومة ليس لها قيمة كبيرة”… “أنا أفضل العذراء الأم، امنا، وليس العذراء رئيسة مكتب البريد التي تبعث برسالة كل يوم في ساعة معينة…هذه ليست أم يسوع!!!

  8. قيادي بارز في جماعة الإخوان المسلمين يكشف سرّاً كبيراً: “أنا الآن في طريقي لمقابلة السيد المسيح عليه السلام”

  9. شعرت وكأنّ عظامي قد خرجت من جسدي وسقطت على وجهي وبدأت بالبكاء لشعوري بحضور الله فسارعت إلى زاوية الغرفة ووضعت رأسي بين ذراعي صارخًا…بالفيديو إيراني يحكي للعالم قصة معاينته المسيح !!!

  10. كاهن روسي: لم يتبق سوى القليل قبل إعلان موت الحضارة المسيحية بأكملها… أوروبا وروسيا ذات غالبية مسلمة خلال الخمسين سنة المقبلة

  11. لماذا أراد الله أن يأتي إلى الأرض، ألم يستطع أن يساعدنا من فوق؟ قصّة رائعة أخبروها لجميع المشكّكين بتجسّد المسيح

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً