أليتيا

أحد أضخم تماثيل العذراء مريم في العالم سيُرفع قريبًا في كرواتيا حتى إن الايطاليين سيتمكنون من رؤيته من الجانب الآخر للبحر!

croatiaweek
مشاركة
كرواتيا/أليتيا(aleteia.org/ar) بارتفاع نحو 18 مترًا سيعلو تمثال للعذراء مريم وسط المدينة الساحلية بريموستون في كرواتيا. تمثال ما إن ينتهي النّحاتون من تصميمه حتى  يصبح أحد أضخم تماثيل العذراء في العالم.

 

بشوق ينتظر أبناء منطقة بريموستون أن يرتفع تمثال العذراء في مدينتهم إذ إنهم يحملون في قلوبهم حبًّا كبيرًا وتعبدًا صادقًا لأم يسوع.

 

 

فهذه المدينة المطلة على البحر اعتادت تكريم العذراء في كل عام خلال يومي التاسع والعاشر من شهر أيّار / مايو ضمن برنامج احتفالي ضخم.

 

“هذا المشروع فريد في كرواتيا والعالم لقد حصلنا على بركة البابا فرنسيس لبناء هذا التمثال.” قال القيمون على بلدية المنطقة المعروفة بشطآنها وكرومها.

 

هذا ويقدّر المعنيون أنّه وعند رفع التّمثال سيتمكّن الإيطاليون من رؤيته من الجانب الآخر للبحر.

 

وفيما لم تعلن البلدية حتّى الآن تاريخ إنتهاء تصميم التمثال وتثبيته في مكانه إلّا انّها أكدت أن العمل أصبح في مراحله الأخيرة!

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعأ اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً