أليتيا

هل تريد النوم بسلام؟ اتلُ هذه الصلاة الليليّة الرائعة

مشاركة
تعليق

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) أفضل سبيل للنوم بهناء في الليل هو استعادة سلامك الداخلي والارتياح بقلب متحد بالله

يا إلهي العزيز الذي في السماوات،

أيها الخالق،

يا من أحببتني في الوجود…

 

الآن، بعد أن سكتت الأصوات

وصمت عالم المشاريع الحافل

والضجيج الساحق

هنا، في سريري، أطلب تعزيتك.

 

روحي تهتف لك، كرضيع يبحث عن الثدي،

تبحث عنك كما يبحث طفل

عن الغوث وعناق الأب –

الوالد الذي يهمس:

“اهدأ، أنا معك”

ويعزي روحك

بمحبة غير مشروطة.

 

إنني أؤمن بحبك،

وأرجو فيك،

وأصلي أن تُنعم عليّ

بهبة الإيمان التي لا تنضب،

هبة الحكمة، بعيداً عن غرائزي،

وهبة الثقة الصعبة للغاية.

 

إنني أمجدك وأشكرك

على هذا اليوم فيما ينتهي،

وأرجو أن تمنحني عينين لأرى

أنك كنت معي في كل الأمور:

في ما كان صعباً، وفي ما كان سهلاً،

في ما كان مُربكاً، وفي ما كان مطمئِناً.

 

في تلك اللحظات التي بحثت عنك،

أو نسيت فعل ذلك،

كنتَ معي رغم ذلك وأشكرك.

 

اليوم، فشلتُ في الحب؛ أنت تعلم ذلك.

أرجوك أن تسامحني.

اليوم، فقدتُ أعصابي؛ أنت تعلم ذلك.

أرجوك أن تسامحني.

اليوم، كنتُ أنانياً؛ أنت تعلم ذلك.

أرجوك أن تسامحني.

اليوم، شعرتُ بالكآبة والتردد والخوف؛

أرجوك أن تأتي إليّ وتعلمني من جديد

أنك تحبني وأنك قريب.

أنك اللهمّ أكثر الأماكن الآمنة أماناً،

مكان الاستراحة على جانب الطريق،

حيث ألتقط أنفاسي،

وأبحث عنك، قبل المتابعة.

 

قبل أن أرقد الليلة،

يجب أن أشكرك على حبك،

وأطلب منك أن تسامحني على فشلي،

وتحميني من عواصفي الداخلية.

 

يا رب، الآن كل شيء هادئ،

والنوم يغريني.

 

إنه عالمك!

إنني أضع كل اهتماماتي بين يديكَ،

وكل مخاوفي في قلبك الأقدس،

الهبة المقرِّبة ذاتها التي لا تفنى أبداً.

إنني أؤمن بك.

 

على الرغم من أنني لا أستطيع فهم

كل ما يوجد أمامي،

أعلم أن كل الأمور تعمل من أجل

أهداف مشاريعك الخفيّة

لمصلحتي.

أنا أثق بذلك.

 

وأطلب هبة ونعمة

الوثوق بك أكثر فأكثر،

يوماً بعد يوم.

 

أسأل ذلك باسم يسوع المسيح،

طالباً صلوات مريم أمّه،

وملاكي الحارس وشفيعي (الاسم).

 

بسلام أضجع ومن ساعتي أنام

لأنك وحدك يا رب في أمان تسكنني. (مزمور 4، 9)

آمين.

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعأ اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً