أليتيا

ما حصل معي في روما مساء أمس أبقاني في صدمة حتى الآن!!! رأت الصليب على صدري ولم تصدق أنني مسيحي…كانت خائفة من أن أكون…

مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  ليل أمس خلال تجوالي في روما، قصدت احدى مطاعم المدينة لتناول طعام العشاء.

خلال تواجدي هناك دار حديث بيني وبين فتاتين تتناولان الطعام أيضاً.

الفتاتان واحدة من سويسرا والثانية من الدنمارك، جاءتا الى روما لمتابعة تحصيلهما العلمي.

كان السؤال: من أين انت؟ فأجبت من لبنان.

وما اسمك؟ قلت، طوني.

السؤال الذي فاجاني كان: هل أنت مسلم؟

قلت: إنها المرة الأولى التي يطرح أحد الاوروبيين هذا السؤال علي! واجبت: لا، أنا مسيحي، أنتما؟

قالتا: نحن لا دين لنا، لا نؤمن بالله.

سألت احداهما: ما الفرق بين الإسلام والمسيحية؟

كان طرح هذه الأسئلة علي غريباً بعض الشيء، حتى في بلدي وفي خضم الحرب الأهلية لم يطرح أحدهم هذا السؤال.

وتابعتا: لماذا أنت مسيحي ولست مسلماً؟

قلت: لقد ولدت مسيحياً وأنا مقتنع بأن يسوع هو ابن الله، لأكن اوضح، أنتما لا تؤمنان بوجود الله، لهذا اقول بالمختصر المفيد رسالة يسوع هي المحبة، يسوع يقول: احبوا أعداءكم وباركوا لاعنيكم…هذه هي الرسالة التي افتخر بها.

لم تصدقاني أنني مسيحي وطلبتا مني البرهان، وما زلت هنا في صدمة!!! اظهرت الصليب على صدري  فكانت ردة الفعل:: ما هذا؟ أليس بامكان المسلم أن يلبس الصليب؟

اجبت: لدى المسلم نبيه، ولدى المسيحي مسيحه، نحن نلبس الصليب، وهو فخر لنا، لا أعتقد ان المسلم يلبس الصليب وهو لا يؤمن أن المسيح صلب وقام.

هنا ادركت مدى الجهل لدى هذه الشعوب، ومدى الخوف الذي وصلوا اليه جراء كل الاحداث التي بدأت في الشرق وانطلقت الى العالم.

سألت: ماذا تريدان من طرح هذه الاسئلة؟ قالت احداهما: نريد الاطمئنان انك لن تعتدي علينا!!!

هذه قصة واقعية حصلت معي شخصياً، وأنا بالفعل في صدمة منذ الامس، صدمة لأن ما يحصل وضع الاسلام في خانة الارهاب وكم من اصدقائي المسلمين افتخر بهم وبحبهم للآخرين.

صدمت، لأن الشعب الاوروبي خائف، خائف على عيشه اليومي وثقافته التي اصلاً هو دمرها بنفسه ودمر المسيحية معه.

لكن، هذا الاوروبي في صميمه يعرف أنه مسيحي الاصل، وربما اجوبتي قد تلعب دور المحفذ نحو الحقيقة، نحو البحث عن جذورهما.

ويبقى، أن الاية التي بادرت الى ذهني عند سؤالهما عن المسيحية، هي المحبة.

وفي النهاية ستنتصر المحبة لأن العالم لا يمكن أن يكمل من دون محبة.

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعأ اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
This story is tagged under:
aleteiaأليتياروما
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. اعتاد كل يوم أن يناول المرضى في المستشفى فكانت رحلته الأخيرة إليها لمعاينة وجه الرب…الأب ميلاد تنوري صلّيلنا

  3. ملكة جمال المكسيك تترك العالم لتدخل الدير

  4. قيادي بارز في جماعة الإخوان المسلمين يكشف سرّاً كبيراً: “أنا الآن في طريقي لمقابلة السيد المسيح عليه السلام”

  5. أوعا تقولو الكنيسة ما حكيت!!!… بيان ضدّ البطر والحسد والـ snobisme

  6. فضيحة مدويّة تهزّ الكنيسة!!! تجاوزات لن نسكت عنها بعد اليوم!!!

  7. “مديغورييه: البابا يعطي رأيه الشخصي بالموضوع: “هذه الظهورات المزعومة ليس لها قيمة كبيرة”… “أنا أفضل العذراء الأم، امنا، وليس العذراء رئيسة مكتب البريد التي تبعث برسالة كل يوم في ساعة معينة…هذه ليست أم يسوع!!!

  8. قيادي بارز في جماعة الإخوان المسلمين يكشف سرّاً كبيراً: “أنا الآن في طريقي لمقابلة السيد المسيح عليه السلام”

  9. شعرت وكأنّ عظامي قد خرجت من جسدي وسقطت على وجهي وبدأت بالبكاء لشعوري بحضور الله فسارعت إلى زاوية الغرفة ووضعت رأسي بين ذراعي صارخًا…بالفيديو إيراني يحكي للعالم قصة معاينته المسيح !!!

  10. كاهن روسي: لم يتبق سوى القليل قبل إعلان موت الحضارة المسيحية بأكملها… أوروبا وروسيا ذات غالبية مسلمة خلال الخمسين سنة المقبلة

  11. لماذا أراد الله أن يأتي إلى الأرض، ألم يستطع أن يساعدنا من فوق؟ قصّة رائعة أخبروها لجميع المشكّكين بتجسّد المسيح

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً