أليتيا

” آه يا فرنسيس استوليتَ على الرهبنات طردتَ كهنة قوضتَ رهبنة مالطا وتجاهلتَ كرادلة… ولكن أين رحمتكَ؟”

مشاركة
 

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  للمرّة الأولى عرفت شوارع روما ملصقات مسيئة للبابا فرنسيس.

الشّرطة الإيطالية ومنذ ظهور هذه الملصقات التي تظهر صورة للبابا وهو ينظر غاضبًا تحاول  العثور على من خططوا لها وقاموا بنشرها في شوارع العاصمة الإيطالية.

أكثر من 200 ملصق أزالتها الشّرطة  فيما طُلي عدد كبير آخر  بشعار “ملصق مخالف للقانون”.

وكانت الملصقات قد حملت عبارة :” آه يا فرنسيس، استوليتَ على الرهبنات، طردتَ كهنة، قوضتَ فرسان مالطا وفرنسيسكان الطاهرة، وتجاهلتَ كرادلة… ولكن، أين رحمتكَ؟”

فيما لم تتبن أي جهة هذا العمل رجّح الكثيرون  أن الفاعل ينتمي إلى  أقسام أكثر محافظة في الكنيسة تختلف مع البابا في قراراته ونهجه الإصلاحي مستندين إلى عبارة “قوضّت فرسان مالطا.”

عبارة يبدو أن كاتبها يشير من خلالها إلى طلب البابا من ماثيو فيستينغ، الرئيس السابق لفرسان مالطا الاستقالة لكي يُعاد ألبرخت فريهير فون بوسلاغر، المستشار الكبير المخلوع، إلى منصبه. هذا وتزامن نشر هذه الملصقات مع طلب البابا هذا.

ومن المرجح أن تكون كتابة السيطرة على الرهبنات وطرد الكهنة تشير إلى الادعاءات الأخيرة بأن البابا فرنسيس طرد ثلاثة كهنة من رهبنة عقيدة الإيمان من دون إشعار أو سبب.

أمّا في ما يتعلّق بتجاهل الكرادلة، فيبدو أن المقصود رسالة كُتبت إلى البابا فرنسيس في أيلول / سبتمبر. رسالة تطالب بتوضيح خمس نقاط مذكورة في الإرشاد الرسولي فرح الحب الخاص بالزواج والعائلة والطّلاق…. البابا آنذاك لم يجب على هذه الرّسالة ما اعتبره البعض تجاهلًا لمرسليها!

وأما ما كُتب عن فرنسيسكان الطاهرة فيلمح إلى التعديلات التي أجراها الحبر الأعظم على الرهبنة في بداية حبريته.  البابا حظّر استخدام هذه الرهبنة للقداس اللاتيني الذي كان معتمداً قبل المجمع الفاتيكاني الثاني.

البابا لم يعر هذه الملصقات أي أهمية وإكتفى في عظته بدعوة المؤمنين إلى الإبتعاد عن البذور الملوثة للأنانية والحسد والافتراء…

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعأ اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً