أليتيا

بلِّش نهارك بـ #الإنجيل – دقيقة كل يوم بصوت الخوري نسيم قسطون: الاثنين من الأسبوع الثالث من الصوم

مشاركة
تعليق

أَنَا أَمْضِي وتَطْلُبُونِي وتَمُوتُونَ في خَطِيئتِكُم

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الاثنين من الأسبوع الثالث من زمن الصوم في ١٣ آذار ٢٠١٧

 

قالَ الرَبُّ يَسُوع (للكتبة والفرّيسيّين): “أَنَا أَمْضِي، وتَطْلُبُونِي وتَمُوتُونَ في خَطِيئَتِكُم. حَيْثُ أَنَا أَمْضِي لا تَقْدِرُونَ أَنْتُم أَنْ تَأْتُوا”. فَأَخَذَ اليَهُودُ يَقُولُون: “أَتُراهُ يَقْتُلُ نَفْسَهُ؟ فَإِنَّهُ يَقُول: حَيْثُ أَنَا أَمْضِي لا تَقْدِرُونَ أَنْتُم أَنْ تَأْتُوا!”. ثُمَّ قَالَ لَهُم: “أَنْتُم مِنْ أَسْفَل، وأَنَا مِنْ فَوْق. أَنْتُم مِنْ هذَا العَالَم، وأَنَا لَسْتُ مِنْ هذَا العَالَم. لِذلِكَ قُلْتُ لَكُم: سَتَمُوتُونَ في خَطَايَاكُم. أَجَل، إِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا أَنِّي أَنَا هُوَ تَمُوتُوا فِي خَطَايَاكُم”. فَقَالُوا لَهُ: “أَنْتَ، مَنْ أَنْت؟”. قَالَ لَهُم يَسُوع: “أَنَا هُوَ مَا أَقُولُهُ لَكُم مُنْذُ البَدء. لِي كَلامٌ كَثِيرٌ أَقُولُهُ فِيكُم وأَدِينُكُم. لكِنَّ الَّذي أَرْسَلَنِي صَادِق. ومَا سَمِعْتُهُ أَنَا مِنْهُ، فَهذَا أَقُولُهُ لِلْعَالَم”. ولَمْ يَعْرِفُوا أَنَّهُ كَانَ يُحَدِّثُهُم عَنِ الآب.

 

قراءات النّهار: ١ طيموتاوس ٤: ٩-١٦ / يوحنا ٨: ٢١-٢٧

 

التأمّل:

 

لو اكتفى الربّ بالقول: “إِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا أَنِّي أَنَا هُوَ تَمُوتُوا” لكان بإمكاننا ان تعتبر كلامه تهديداً لنا ولكنّ الربّ قال: “إِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا أَنِّي أَنَا هُوَ تَمُوتُوا فِي خَطَايَاكُم” وبالتالي فكلامه إلينا اليوم كلامٌ توجيهيّ يدلّ بدقّةٍ إلى أكبر مصدر خطرٍ على حياتنا الرّوحيّة.

 

ليس الإيمان الّذي يجري الحديث عنه هنا هذا الإيمان النظريّ حيث الله مجرّد مبدأ أو نظريّة فلسفيين بل هو الإيمان الحيّ حيث العلاقة مع الله علاقة شخصيّة مبنيّة على ثقة وحوارٍ متواصل في الصّلاة أو في المحبّة أو في الغفران والتوبة.

 

علاقةٌ كهذه تتطلّب أن نخرج من همومنا ومن ذواتنا إلى شراكةٍ حرّة مع الربّ، تعبّر فيها الطّاعة عن المحبّة واليقين بالخير الكبير لصالحنا وليس عن الخوف أو مجرّد علاقة “واجبات” محدّدة أو محصورة في جوانب محدّدة.

 

فهل سنعمل لإنجاح هذه الشراكة ولإنضاجها أكثر فأكثر؟!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٣ آذار ٢٠١٧

http://alkobayat.com/?p=3105

 
للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعأ اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً