أليتيا

زيارة الرئيس اللبناني ميشال عون إلى الفاتيكان… توقيتها أهميتها!

مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) هي الزيارة الأولى الى أوروبا، التي يقوم بها الرئيس اللبناني العماد ميشال عون منذ اعتلائه سدة الرئاسة وقد أرادها أن تبدأ من الفاتيكان ببركة من الحبر الأعظم نظراً لمكانة وأهمية الكرسي الرسولي في لبنان كما ولأهمية لبنان ودوره على صعيد التعايش والحوار.

 

يوم الخميس ١٦ مارس، سيكون لقاء الرئيس عون بالبابا فرنسيس، يليه لقاء مع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان، الكاردينال بارولين، بحضور كبار المسؤولين الفاتيكانيين.

 

نهار الرئيس، لا ينتهي بلقاءاته في الفاتيكان، بل أراد فخامته ان يشارك في قداس في رعية مار مارون في المدرسة المارونية (المعهد البطريركي الحبري)، يترأسه المعتمد البطريركي لدى الكرسي الرسولي المطران فرنسوا عيد، يليه لقاء مع الجالية اللبنانية في المدرسة المارونية خلال حفل استقبال سيقيمه على شرفه القائم بأعمال السفارة اللبنانية لدى الكرسي الرسولي ألبير سماحة، علماً ان للمدرسة المارونية التي لها مكانة ورمزية خاصة في تاريخ العلاقات بين الكنيسة والكرسي الرسولي، وهي “بيت” لجميع اللبنانيين من مسلمين ومسيحيين، وهي “البيت اللبناني” المشرعة أبوابه للجميع

 

والأهم في كل ذلك ان الرئيس عون هو الذي أراد شخصياً أن يشارك بالقداس وأن يلتقي بالجالية اللبنانية ويصافحهم فرداً فرداً!

نتمنى من الجميع الصلاة لنجاح هذه الزيارة !

 

 

للراغبين بالصلوات اليومية تابعونا عبر صفحة

ALETEIA \ DAILY PRAYERS

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في كندا وأمريكا تابعونا عبر صفحة

Aleteia Arabic USA \ CANADA

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أوروبا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA ARABIC \ EUROPE

 

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أستراليا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA   ARABIC \ AUSTRALIA

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA AR \ POPE NEWS

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً